سياسي تركماني: نأمل أن تنهي زيارة البابا مجازر أمريكا بحق الشعب العراقي

تأریخ التحریر: : 2021/3/7 18:41142 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
عبر السياسي التركماني والنائب السابق في البرلمان فوزي أكرم ترزي، الأحد، عن أمله أن تكون زيارة البابا والحفاوة التي حظي بها مقدمة لإنهاء حالة الاستكبار والمجازر التي ترتكبها أمريكا بحق الشعب العراقي.
وقال ترزي إن “الجميع شاهد كيف استقبل الشعب العراقي بكل مكوناته البابا فرنسيس، وهذا يدل على أن الشعب تواق للسلام ويمقت سياسة الحروب والصراعات”.

وأضاف أن “ الحشد الشعبي هو يمثل الشعب العراقي والاعتداء عليه هو اعتداء على الشعب بكامل طوائفه ومكوناته، ويجب أن تكون هذا الزيارة بداية لضغط المؤسسة الدينية المسيحية لإيقاف الاستكبار العالمي المتمثل بالولايات المتحدة والمجازر التي ترتكب بحق الشعب، والإسراع بالخروج من العراق”.

ويزور البابا فرنسيس العراق منذ الجمعة الماضية، وأجرى خلال الزيارة سلسلة لقاءات كان أبرزها مع المرجع الديني السيد علي السيستاني.
طبع الصفحة PDF