الإدعاء العام في إقليم كوردستان: نتعرض إلى هجوم غير مبرر

تأریخ التحریر: : 2021/2/21 14:38149 مرة مقروئة
[اربيل-اين]
رفض الإدعاء العام في إقليم كوردستان يوم الأحد ما أسماه الهجوم غير المبرر الذي يتعرض له على خلفية صدور حكم بحق ناشطين بالتظاهرات التي شهدتها مناطق ومدن في الإقليم العام الماضي.
وذكر بيان صادر عن الإدعاء ، "منذ فترة يتعرض الادعاء العام واعضاؤه في الاقليم الى هجوم غير مبرر، ويريدون تشويه صورة هذه المؤسسة أمام شعب إقليم كوردستان والطعن في استقلالية السلطة القضائية والمؤسسات الشرعية والقانونية الأخرى في وقت تواصل مؤسسات الادعاء العام الليل بالنهار كجندي مجهول من اجل سيادة القانون وحماية ممتلكات المواطنين".

وشدد الادعاء العام في بيانه على أنه "لن نتوقف بتنفيذ المهام الملقاة على عاتقنا ونطمئن الجميع بأننا سنواصل مهامنا في تعزيز سيادة القانون وحماية مبادئ حقوق الإنسان وممتلكات المواطنين وحماية الأطر القانونية لإقليم كوردستان".

وكان القضاء في إقليم كوردستان قد حكم بالسجن لمدة ست سنوات على خمسة أشخاص بينهم صحفيان، الثلاثاء الماضي، إثر إدانتهم بتهمة محاولة إسقاط الحكومة وزعزعة الأمن.

والمحكوم عليهم هم: الصحفيان شيروان شيرواني و كوهدار زيباري، والناشطون شفان سعيد، اياز كرم، هريوان عيسى.

وأثارت الأحكام انتقادات منظمات محلية ودولية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان والصحفيين.
طبع الصفحة PDF