الجيش الامريكي يسعى لتوسيع قواعده العسكرية في السعودية

تأریخ التحریر: : 2021/1/26 18:38161 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
اعلن الجيش الامريكي ، الثلاثاء، انه يدرس امكانية استخدام ميناء على البحر الاحمر ومطارين جويين اضافيين في السعودية وسط تصاعد التوترات مع ايران .
وذكرت صحيفة واشنطن تايمز الامريكية انه ” وبينما وصف الجيش الامريكي ان الاجراء الذي يتخذه مجرد ” تخطيط للطوارىء” ، اكد انه يستخدم بالفعل ميناء ينبع على البحر الاحمر لشحن وتفريع المعدات برا وهي منطقة مهمة لخطوط الانابيب في الاراضي السعودية “.

واضاف التقرير ان ” استخدام ميناء ينبع وكذلك القواعد الجوية في مدينتي تبوك والطائف من شأنه أن يمنح الجيش الأمريكي مزيدًا من الخيارات على طول ممر مائي حاسم اذا تعرض لهجوم متزايد او هجمات يشتبه في أنها الغام او زوارق مسيرة من قبل حركة انصار الله الحوثية “.

وتابع أن ” هذا الاعلان يأتي في الوقت الذي ظلت فيه العلاقات السعودية الأمريكية متوترة منذ الايام الاولى لادارة جو بايدن بسبب مقتل الصحفي جمال الخاشقجي ، والعدوان الكارثي الذي تشنه السعودية في اليمن، فيما قد يؤدي نشر المزيد من القوات الامريكية في قواعد مؤقتة في المملكة التي تضم مكة المكرمة غضب الكثير في الداخل السعودي “.

من جانبه قال المتحدث باسم القيادة المركزية الكابتن في البحرية الامريكية بيل اوربان إن ” تقييم المواقع مستمر منذ اكثر من عام بسبب هجوم انصار الله في ايلول عام 2019 بطائرات مسيرة وصاروخ على قلب صناعة النفط السعودية”.

واوضح اوربان أن ” هذه تدابير تخطيط عسكري تسمح بالوصول المؤقت او المشروط الى منشآت النفط السعودية وهي ليست استفزازية باي شكل من الاشكال بحسب زعمه”.

يذكر ان قائد القيادة المركزية الجنرال فرانك ماكنزي قد زار يوم امس ميناء ينبع فيما لم يرد المسؤولون السعوديون على طلب التعليق ، مبينا أن القيادة المركزية الأمريكية لديها مقر أمامي في قطر، ويعمل الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية من جزيرة مملكة البحرين قبالة ساحل السعودية، وتستضيف الكويت المقر الأمامي للجيش الأمريكي المركزي ، بينما تستضيف الإمارات طيارين وبحارة أمريكيين”.
طبع الصفحة PDF