المالكي: نرفض الاشراف على الانتخابات من أي جهة كانت

تأریخ التحریر: : 2021/1/20 14:46234 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
رفض رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، الأربعاء، الاشراف على الانتخابات من اي جهة كانت.
وذكر بيان لمكتبه الإعلامي، أن "رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي استقبل بمكتبه اليوم، سفير المملكة المتحدة لدى العراق ستيفن هيكي".
وأضاف البيان، أن "اللقاء جرى خلاله بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ، كما تم مناقشة مستجدات الأوضاع السياسية على الصعيد الاقليمي والدولي ، فضلا عن الاستعدادات الجارية لاجراء الانتخابات المبكرة".
وأكد المالكي، حسب البيان، أن "العراق مصمم على تجاوز التحديات الراهنة ، من خلال اجراء انتخابات حرة ونزيهة تتمتع بالشفافية العالية وتحضى برقابة الامم المتحدة"، معربا عن رفضه "القاطع للاشراف على الانتخابات من اي جهة كانت لانها تمس بسيادة البلاد وتعطي المجال لمن يريد العبث بالانتخابات".
وأوضح رئيس ائتلاف دولة القانون، ان "اجراء الانتخابات في الموعد المقرر ستمهد لولادة حكومة وبرلمان منسجمين ، للنهوض بواقع المسوولية في تلبية مطالب العراقيين"، مبينا أن "الوضع داخلي لايمكن ان يستقر من دون وجود حكومة قوية تحقق الوفاق السياسي لتكون قادرة على استعادة هيبة الدولة وفرض القانون ومعالجة الخلل الحاصل في ادارة الدولة".
وجدد موقفه "من خروج القوات الاجنبية من البلاد وقرار مجلس النواب بوجوب خروج تلك القوات لانتفاء الحاجة منها والاكتفاء ببقاء المستشارون والمدربون فقط"، مشيرا الى ان "المتغيرات الجارية في المنطقة وقدوم الادارة الامريكية برئاسة جو بايدن قد تنهي الازمة وتخفف من حدة الصراع الامريكي الايراني ونامل ان ينعكس ذلك ايجابيا على العراق".
من جانبه، أكد السفير البريطاني دعمَ بلاده "لاستقرار العملية السياسية في العراق"، وضرورة توحيد الرؤى والحوار بين القوى السياسية لمواجهة التحديات، وتهيئة الأجواء المناسبة للوصول إلى الانتخابات المبكرة التي من المقرر لها في ٢٠٢١/١٠/١٠ ".
طبع الصفحة PDF