إثر اعتداء على احد رعاة الاغنام.. موجة غضب واحتجاجات شمالي تونس

تأریخ التحریر: : 2021/1/16 10:23127 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
اتسعت دائرة الاحتجاجات في مدينة سليانة شمالي تونس، السبت، اعتراضا على تعرض راعي أغنام للاعتداء من قبل الشرطة، أمام مقر الولاية التي تحمل الاسم ذاته.
وذكرت وسائل إعلام محلية، أن "قوات الشرطة التونسية أطلقت قنابل الغاز لتفريق محتجين في المدينة، بعد يوم من تظاهرات عنيفة شهدتها سليانة ".
وأضافت ان "عمليات كر وفر وقعت بين قوات الأمن وعدد من الشبان في أحياء سليانة، وعمد عدد من المتظاهرين إلى إشعال الإطارات وقطع الطرقات".
وكانت شرارة الاحتجاجات قد بدأت في سليانة قبل أيام عدة، بعد أن وثق شريط فيديو اعتداء شرطي على راعي أغنام أمام مقر الولاية.
وفجر الفيديو موجة غضب في البلاد التي اندلعت فيها ثورة قبل عقد، من جراء إحراق البائع المتجول محمد بوعزيزي نفسه احتجاجا على سوء تعامل السلطات معه
طبع الصفحة PDF