بتهم الفساد.. الحكم على رئيسة كوريا الجنوبية السابقة بالسجن لـ 20 عاماً

تأریخ التحریر: : 2021/1/14 13:44140 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
حكمت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية، الخميس، بسجن الرئيسة السابقة بارك غوين - هيه، التي عرضت قضيتها للمرة الثانية أمام المحكمة، لمدة 20 عاماً في فضيحة فساد أدت إلى إزاحتها من السلطة.
وأتى القرار في نهاية إجراءات قضائية شهدت محاكمات واستئنافات عدة، من بينها جلسة المحكمة العليا.
وكانت بارك، أوّل امرأة تصل سدة الرئاسة في كوريا الجنوبية اتهمت رسمياً في 2017 بعد تظاهرات حاشدة ضد حكمها.
وأدينت الرئيسة السابقة، في العام التالي بتهم تلقي رشوة واستغلال السلطة، وحكم عليها بالسجن لمدة 30 عاماً. وبعد عدد من محاكمات الاستئناف أعيدت محاكمتها وخُفضت العقوبة إلى 20 سنة سجن.
كذلك قضت المحكمة بتغريم بارك 21,5 مليار بالعملة المحلية الـ"وون" أي ما يعادل (19,5 مليون دولار).
كما حكم عليها في قضية منفصلة بالسجن لمدة عامين، بتهمة انتهاك قوانين الانتخابات.
وتواجه بارك، ما مجموعه 22 عاماً خلف القضبان، وقد تكون في الثمانينات من عمرها عند انتهاء مدة العقوبة.
وكانت المحاكمة الأولى لبارك استمرت 10 أشهر، وألقت الضوء على العلاقات بين المجموعات الصناعية الكبرى والسلطة السياسة في كوريا الجنوبية، حيث اتهمت بارك وصديقتها المقربة شوي سون- سيل بتلقي رشاوى من مدراء شركات كبرى، من بينها سامسونغ الكترونيكس، في مقابل معاملة تفضيلية.
وخلفها في السلطة الرئيس اليساري مون جاي مستفيداً من الغضب الشعبي ضدها وضد حزبها المحافظ.
ومن الجدير ذكره أن بارك، البالغة من العمر 67 عاماً، قاطعت كل الجلسات معتبرة أنها منحازة ضدها، ولم تمثل أمام المحكمة اليوم الخميس.
طبع الصفحة PDF