العراق يتوقع "صدمة نفطية" بزيادة الانتاج الايراني ويدعو اوبك لاعادة النظر بالكميات [صوتي]

تأریخ التحریر: : 2015/7/23 13:15910 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
توقع العراق حصول "صدمة نفطية" من زيادة محتملة في انتاج ايران بعد رفع العقوبات الاقتصادية الدولية عنها بموجب الاتفاق النووي مع دول مجموعة 5+1 .
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد لوكالة كل العراق [أين]، انه "مع رفع العقوبات الاقتصادية عن ايران هناك توقعات بقيامها في ضخ المزيد من النفط والعودة الى السوق النفطية وهو حق لها لكن يحتاج بشكل عام لاعادة نظر من قبل منظمة اوبك للتعامل مع السوق النفطية او تداعيات السوق العالمية من اجل وضع خطط للحيلولة دون انخفاض اسعار النفط والعمل على استقرارها".
وأضاف "علينا ان لانستبق الامور ويجب عدم التسرع بالحكم على انتاج ايران فهي لم تضخ بعد اية كميات" مؤكدا ان "هناك مخاوف بهذا الجانب ونتوقع ان تستقبل السوق النفطية الصدمة الاولى من هذه الزيادة المحتملة" مرجحا ان "يؤثر ضخ النفط الايراني بعض الوقت ولكن ليس كل الوقت فهناك عوامل اخرى مؤثرة في السوق النفطية".
وتابع ان "هذه المخاوف من النفط الايراني لا تصيب العراق فقط وانما كل الدول المنتجة".
وأشار جهاد الى ان "السوق النفطية تعاني منذ فترة، خاصة بعد الازمة الاقتصادية التي ضربت العالم، ومنذ ذلك الوقت وهي تمر باهتزازات عديدة تتاثر فيها اسواق النفط ومنها ما يتعلق بدخول النفط غير التقليدي سواء الصخري او السجيلي الى الاسواق العالمية، او ما يخص معدلات النمو بالدول ذات الاقتصاديات الكبيرة وارتفاع قوة الدولار والازمة اليونانية او كثرة المعروض من الخام وكل هذه العوامل وغيرها تؤثر على اسعار الخام".
وفيما يخص انتاج العراق قال المتحدث باسم وزارة النفط انه وزارته "قد وضعت خططا لزيادة الانتاج والتي ستنعكس على الصادرات النفطية وقد حققت في الشهر الماضي اعلى معدل تصديري تجاوز الـ 3 ملايين و187 الف برميل وهذا رقم غير مسبوق" مؤكدا ان "وزارة ماضية بتحقيق زيادة في الانتاج والصادرات من أجل تقليل العجز الحاصل في الموازنة الحالية".
وأوضح جهاد ان "خطط وزارة النفط هي زيادة الواردات العراقية من اجل تحقيق اعلى ايراد وهذه الخطط مستمرة" مرجحا ان "تتحسن الاسعار في المستقبل من خلال استيعاب الكمية وزيادة الطلب على النفط" مبينا ان "الازمة الاقتصادية عامة وهناك عدة اسباب تؤثر على النفط ولكن يبقى هو سيد الطلبات".
يذكر ان مجموعة 5 + 1 وايران اعلنوا في 14 من تموز الجاري في فيينا عن التوصل الى توقيع اتفاق نووي شامل ينص على رفع العقوبات الدولية التي فرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية على ايران مقابل فرض رقابة طويلة المدى على برنامجها النووي.
وكان وزير النفط الايراني بيجن زنكنة صرح ان بلاده ستزيد انتاجها من النفط بمعدل 500 الف برميل يوميا بعد رفع العقوبات الاقتصادية" مؤكدا ان "زيادة انتاج ايران من النفط ستصبح مليون برميل في اليوم الواحد بعد 5 الى 6 أشهر من رفع الحظر والعقوبات الدولية المفروضة عليها لكننا سنبدأ منذ اليوم باتخاذ اجراءات تؤدي الى زيادة انتاج النفط".
واضاف ان "الحكومة الايرانية ستضع برامج لتطوير حقول النفط والغاز من خلال الاستفادة من القدرات والامكانيات الداخلية والخارجية لايران" لافتا الى "وجود شركات اجنبية ترغب بالعمل في ايران وبدأت بالتفاوض مع الحكومة حاليا ".انتهى2
طبع الصفحة PDF