أول تصريح رسمي إيراني عن زيارة قاآني الأخيرة للعراق

تأریخ التحریر: : 2020/12/5 11:26168 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
أكد السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي يوم السبت ان قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء إسماعيل قاآني اجرى مؤخرا زيارة الى العراق في إطار جهود بلاده لتقوية الحكومة الاتحادية برئاسة مصطفى الكاظمي.
ونقلت قناة "العالم" الفضائية الممولة من الحكومة الإيرانية اليوم عن مسجدي قوله، إن "قاآني التقى خلال زيارته الاخيرة للعراق برئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية وباقي المسؤولين العراقيين".

واضاف ان جميع الكتل والاحزاب السياسية وفصائل المقاومة في العراق لديها علاقات ايجابية مع بلاده، مردفا بالقول إن ايران لا تتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب والكتل العراقية لكن هذه الكتل تفضل التشاور مع إيران.

وتابع السفير قائلا: لا ينبغي لترامب أن يهدد اي أحد او أن يقوم بأعمال استفزازية وإذا تحركوا ضد فصائل المقاومة فانها سترد بالتأكيد.

وزار قاآاني في نهاية شهر تشرين الثاني الماضي العاصمة العراقية بغداد من عودة الهجمات الصاروخية التي استهدفت المنطقة الخضراء شديدة التحصين.

وقال مصدر مطلع ان قائد فيلق "القدس" عقد اجتماعا مع الكاظمي مع عدد من قادة الفصائل المسلحة، مشيرا الى انه تم الاتفاق على تهدئة وهدنة جديدة مع الامريكان، مقابل سعي بغداد بشكل جدي لانهاء التواجد الامريكي، مبينا انه على اثر ذلك تقرر سحب 500 جندي امريكي.

وهذه ثاني زيارة لقاآني الى بغداد منذ توليه منصب قائد فيلق القدس الايراني خلفا للجنرال البارز قاسم سليماني الذي اغتيل بضربة جوية امريكية قرب مطار بغداد الدولي مطلع العام الحالي.

وقالت تقارير صحفية إن قاآني التقى في زيارته الأولى التي جرت في شهر آب المنصرم الكاظمي اضافة الى لقاء شخصيات سياسية مقربة من طهران.
طبع الصفحة PDF