أدهم بارزاني يعلق على احداث السليمانية: الوضع لا يتحمل أكثر

تأریخ التحریر: : 2020/12/4 14:32193 مرة مقروئة
[السليمانية-اين]
حذر رئيس المجلس القيادي السابق للحزب الديمقراطي الكوردستاني بالسليمانية وحلبجة أدهم بارزاني، من الاوضاع الحالية التي يمرُّ بها إقليم كوردستان في اشارة الى الاحداث التي رافقت الاحتجاجات الغاضبة في السليمانية.
وقال بارزاني في رسالة نشرها، " وفق كل التحليلات فإن إقليم كوردستان يمر بوضع حساس للغاية، ولا يتحمل الموضوع ان يُترك أكثر من ذلك من دون إيجاد حل له"، مردفا بالقول ان "ماحدث في السليمانية يحتاج الى موقف ومعالجة جدية".

واضاف "ينبغي وبكل صراحة ان يتم تتبع الحقائق، وان يتم التعامل مع الشعب بكل وضوح".

وقامت القوات الامنية أمس الخميس بفض احتجاجات باطلاق الغاز المسيل للدموع، ورشق المتظاهرين بخراطيم المياه وسط مدينة السليمانية.

وقال مصدر، إن "القوات الامنية منعت موظفين، واشخاصا غاضبين من التظاهر قرب ساحة "السراي" وسط السليمانية للتنديد بتأخير صرف الرواتب واستقطاع نسبة منها، والمطالبة بالقضاء على الفساد المالي والاداري المستشري بالدوائر والمؤسسات الحكومية، وتحسين الواقع المعيشي المتردي".

و واجهت تلك القوات المحتجين باطلاق الغاز المسيل للدموع ونجحت في تفريق جموعهم لتنتشر بشكل مكثف حول الساحة والاسواق المحيطة بها.

وتظاهر الالاف من المعلمين والمدرسين والموظفين في مدينة السليمانية بإقليم كوردستان، أول أمس الاربعاء، احتجاجا على تاخير الرواتب والاوضاع المعيشة المتردية.

وباشرت حكومة اقليم كوردستان أمس بصرف الرواتب المتأخرة نتيجة تلكؤ الحكومة الاتحادية في بغداد بارسال المبالغ المالية المخصصة للإقليم ضمن الموازنة العامة للبلاد.

وتتعرض كل من اربيل وبغداد لضغوط تحت وطأة اسوأ ازمة اقتصادية يشهدها العراق منذ عام 2003 ولغاية الآن لتدني اسعار النفط وتفشي فيروس كورونا.
طبع الصفحة PDF