وزير الدفاع الأمريكي الأسبق: إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن “النووي” مهمة مستحيلة

تأریخ التحریر: : 2020/12/3 19:58185 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
وصف وزير الدفاع الأمريكي الأسبق، ويليام بيري، إجبار كوريا الشمالية على التخلي عن ترسانتها النووية بالـ”مهمة المستحيلة”.
وطالب بيري بأن تركز المفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية على تعديل ترسانتها النووية، وتحويل النظام إلى دولة طبيعية أقل ممارسة للاستفزازات، حسبما ذكرت وكالة أنباء “يونهاب”.

جاءت تصريحات بيري خلال مؤتمر افتراضي استضافه معهد استراتيجية الأمن القومي الذي تديره الدولة ومركز الأمن والتعاون الدولي بجامعة ستانفورد، قائلًا إنها ستكون «مهمة مستحيلة» أن يتم حمل بيونغ يانغ على التخلي عن أسلحتها النووية.

ويرى بيري أن كوريا الشمالية تريد بشدة التحسينات الاقتصادية، لكنها لن تقايض ترسانتها النووية بها، مشددا على أهمية دور كوريا الجنوبية في مساعدة كوريا الشمالية على تطبيع العلاقات، قائلًا: “يجب أن نعمل على جعل كوريا الشمالية أشبه بالدول الطبيعية. وهذا سيضعهم في وضع يسمح لهم بالتحسن اقتصاديًّا. وأعتقد أن المفتاح الأساسي في ذلك هو كوريا الجنوبية”.
طبع الصفحة PDF