العمليات المشتركة تتحدث عن تكتيك جديد لملاحقة بقايا داعش وتكشف أسباب الخروقات الأخيرة

تأریخ التحریر: : 2020/12/2 14:53163 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
أكدت قيادة العمليات المشتركة، الأربعاء، استخدامها تكتيكات جديدة في محاربة ومحاصرة بقايا عصابات داعش الإرهابية.
وأوضح المتحدث باسم القيادة، اللواء تحسين الخفاجي، أن "التكتيكات الجديدة تتضمن استخدام أسلوب الضغط الكبير على تلك العصابات الإرهابية، إضافة إلى إجراء العمليات الاستباقية".
ولفت إلى أن "الخروقات الأمنية التي حصلت في بعض المناطق منها محافظة ديالى نتيجة الضغط الكبير والملاحقة التي تعرضت لها تلك العصابات في الأماكن التي تتخذ منها ملاذاً لها في الصحاري والمناطق الجبلية".
وبين الخفاجي أن "القوات الأمنية وضمن حملتها لتجفيف منابع الإرهاب عملت على تجريد العصابات من الجزر التي تتواجد فيهاوالعمل على نصب كاميرات مراقبة في تلك الأماكن لضمان عدم عودتهم إليها مجددا".
وشدد على "قيام قيادة عمليات الجزيرة و الأنبار بحملات أمنية لضبط الحدود والسيطرة عليها من خلال الكاميرات ومن خلال نقاط معينة وهذا يعتبر تحديا كبيرا للعصابات الإرهابية".
ولفت الخفاجي الى ان "العراق مازال يعمل مع قوات التحالف الدولي لمحاربة التنظيمات الإرهابية"، مشيرا إلى أن التحالف الدولي يقدم الدعم الجوي والتعاون في الجهد الاستخباري وتبادل المعلومات المتعلقة بأماكن تواجد التجمعات الإرهابية".
وأشاد الخفاجي "بقدرات وإمكانيات القوات الأمنية التي أصبحت عالية جدا من خلال تلقيها التدريبات والمعدات الحديثة التي أسهمت في رفع إمكانياتها وجاهزيتها في مقارعة قوى الظلام"
طبع الصفحة PDF