اعادة فتح طريق استراتيجي بين محافظتين عراقيتين قطعته السيول الايرانية

تأریخ التحریر: : 2020/12/1 15:48195 مرة مقروئة
[ديالى-اين]
أفاد مسؤول حكومي في ديالى، يوم الاثنين، بإعادة فتح طريق ديالى - واسط شرقي المحافظة بعد انخفاض وتلاشي موجات السيول المنحدرة من الاراضي الايرانية.
وقال مدير ناحية قزانية في المحافظة، مازن اكرم ، إن "طريق قزانية - واسط عاد للخدمة اليوم، رغم الاضرار بعد زوال وانخفاض السيول الايرانية بنسبة اكثر من 60%".

ودعا أكرم إلى "خطة خدمية ووقائية لتحصين الطريق الاستراتيجي من السيول وايجاد او انشاء منافذ لتصريف السيول بعيداً عن الطرق الرئيسية المهمة التي تعد مصدر مهم للمصالح المعيشية والحياتية للشعب".

وذكر مدير قزانية، في وقت سابق لوكالة شفق نيوز، إن "السيول الايرانية الجارفة قطعت طريق ديالى واسط في حدود ناحية قزانية شرقي المحافظة الى جانب قطع الطرق الرابطة بين قزانية وعدة قرى".

وتتعرض المناطق الحدودية بديالى مع ايران وخاصة ناحية قزانية، (110 شرق بعقوبة)، وناحية مندلي (90 كم شرق بعقوبة )سنويا وخلال موسم الشتاء والربيع الى موجات سيول قادمة من ايران .
طبع الصفحة PDF