وزير التخطيط يجدد التزام العراق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠

تأریخ التحریر: : 2020/11/30 16:17171 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
جدد وزير التخطيط خالد بتال النجم، الاثنين، التزام العراق الكامل بتحقيق الاهداف المتبناة ضمن خطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠ والسعي الجاد لتحقيقها والتي تتضمن اشاعة العدالة الاجتماعية والاهتمام بقضايا المسنين والنازحين والمرأة والشباب وذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة وحرصه على تنفيذ سياسات ناضحة للتخفيف من الفقر .
وقال الوزير في كلمة له خلال الاحتفالية التي اقامتها الوزارة، لمناسبة مرور عام على انعقاد مؤتمر نيروبي للسكان والتنمية، ان الاهداف التي التزم بها العراق في مؤتمر نيروبي للسكان والتنمية تتطلب الكثير من الجهد والتعاون المشترك من اجل توفير الرعاية الصحية المتكاملة والشاملة والسعي الى خفض معدل الوفيات بنسبة 50% وتعزيز دور القطاع الخاص في تنفيذ وتمويل المشاريع ، مبينا ان العراق يواجه تحديات كبيرة لاسيما بعد تعرضه لجائحة كوفيد 19 وما سببته من تداعيات على الفئات الهشة في المجتمع ومنها النساء والفتيات القاصرات واسهمت في ارتفاع نسبة العنف المجتمعي ضد المرأة،فضلا عن معدلات الفقر والبطالة في البلد".
واضاف، ان"ذلك يأتي في ظل تحدٍ اخر يتمثل بارتفاع معدلات النمو السكاني التي تقدر بـ(٢.٦٪)، مما يتطلب مضاعفة الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات المتعددة للأعداد المتزايدة من السكان بعد ان تجاوز عدد سكان العراق الى ٤٠ مليون نسمة، لافتا الى ان نسبة السكان في سن العمل (١٥-٦٤سنة ) بلغت اكثر من ٥٦٪"، داعيا الشركاء المانحين والمنظمات الدولية الى"تقديم المزيد من الدعم والعون للعراق لتمكينه من الايفاء بالتزاماته".
من جانبها، قالت ممثل صندوق الامم المتحدة للسكان ريتا كولومبيا، ان"العراق قدم 20 التزاما في قمة نيروبي للسكان والتنمية، تضمنت الاولويات في الصحة الانجابية والتنوع الديمغرافي وتمكين المرأة وتمويل اهداف التنمية المستدامة وبرامج التنمية والسكان, مؤكدة استعداد الصندوق لتقديم الدعم اللازم للعراق"، مشيرة الى ان"خطتهم لهذا العام تهدف الى رفع مستوى المشاركة والدعم للتنظيم الاسري والمهارات الحياتية ودعم الشباب".
طبع الصفحة PDF