الرئاسة التركية: العضوية في الاتحاد الأوروبي أولوية استراتيجية

تأریخ التحریر: : 2020/11/21 13:5693 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن بلاده تعتبر عضويتها في الاتحاد الأوروبي، أولوية استراتيجية، داعيا زعماء أوروبا للنظر إلى العلاقات مع أنقرة من منظور استراتيجي.

جاء ذلك خلال لقاء جمعه مع عدد من مسؤولي الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أمس الجمعة، تناول العلاقات الثنائية وتطورات شرق المتوسط وليبيا وسوريا وقره باغ.
وأكد قالن على ضرورة أن لا تكون العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي رهينة الخلافات الثنائية، مشيرا إلى أن علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي استراتيجية وتحتاج إلى دفعة ديناميكية.
وفي وقت سابق، قال جوزيب بوريل، مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة، إن تصريحات تركيا في ما يتعلق بقبرص تؤجج التوتر مع التكتل، وعلى أنقرة أن تدرك أن سلوكها يوسع الهوة بينها ودول الاتحاد.
وفي سياق متصل، اتهم وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الجمعة، اليونان بأنها "ترد بأسلوب خاطئ على يد الصداقة التي مددناها إليها"، وذلك بعد أيام من تصريحات لرئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس قال فيها إن تصرفات تركيا في البحر المتوسط "تقوض وحدة الناتو"، و"إذا ظلت دعواتنا للحوار دون إجابة، فعلى بروكسل اتخاذ خطوات لحماية مصالحها"
طبع الصفحة PDF