بمشاركة الأمن والاهالي .. احباط هجوم لداعش على منزل مسؤول عراقي

تأریخ التحریر: : 2020/11/21 10:56125 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
افاد مصدر امني في صلاح الدين اليوم السبت بتعرض منزل مدير ناحية يثرب جنوبي المحافظة لهجوم مسلح شنه مجهولون.
وقال المصدر، إن ثلاثة مسلحين يرتدون زيا عسكريا هاجموا منزل مدير ناحية يثرب عناد يحيى العزاوي فجر اليوم في حي "القادسية" في اطراف الناحية وتصدت لهم عناصر الحماية وقوات من فوج 13 شرطة طوارئ، وبمشاركة الاهالي، واشتبكوا معهم واجبروا المسلحين على الفرار.

واضاف المصدر ان الاهالي وقوات الامن طاردوا المهاجمين الذين هربوا نحو احد الانهر واختفوا فيما بعد.

وطالب مدير الناحية امس الجمعة وعبر شفق نيوز، وزارتي الدفاع والداخلية بتجهيز قطعات الناحية بكاميرات حرارية حديثة واسلحة قنص متطورة ومعدات حديثة لمواجهة خطر هجمات عناصر داعش الى جانب اعادة انتشار القطعات الامنية في الناحية، وتحديث خطط امنية جديدة توازي حجم المخاطر والتهديدات الامنية.

وتتعرض مناطق جنوبي صلاح الدين ويثرب بشكل خاص لهجمات وتعرضات وحوادث امنية بسبب الامتدادات الزراعية الوعرة والشاسعة للمناطق والقصبات التابعة للناحية ونقص القطعات الامنية الى جانب الثغرات التي تستغلها عناصر التنظيم.

وتتبع ناحية يثرب قضاء بلد جنوبي محافظة صلاح الدين، وتبعد عن العاصمة بغداد حوالي 100 كم نحو الشمال وتبلغ مساحتها حوالي 446 دونم وهي أرض زراعية بالغالب يحذها نهر دجلة من الناحيتين الشرقية والشمالية فيما يحدها مركز قضاء بلد من الغرب وقضاء الدجيل من الجنوب.
طبع الصفحة PDF