بعد تفشيه في السليمانية.. تعرف على اعراض فيروس سارس وكيفية انتقاله وخطورته

تأریخ التحریر: : 2020/11/20 15:24101 مرة مقروئة
[السليمانية-اين]
اعلنت دائرة البيشمركة في السليمانية، تفشي فيروس سارس بين مواطنين في المحافظة.
ومتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (سارس) يعد مرضًا تنفسيًّا معديًا وأحيانًا مميتًا. ظهر سارس لأول مرة في الصين في نوفمبر 2002. وفي خلال بضعة أشهر، انتشر سارس في جميع أنحاء العالم، محمولًا بواسطة مسافرين غير متوقعين.
الأعراض
تبدأ المتلازمة التنفُّسية الحادة الوخيمة (سارس) عادةً بمؤشرات وأعراض تشبه الإنفلونزا، كالحمى والقشعريرة وآلام العضلات والصداع، والإسهال في بعض الأحيان. بعد مرور حوالي أسبوع، تشمل المؤشرات والأعراض ما يلي:
• حُمى بدرجة حرارة 100.5 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أكثر
• سعال جاف
• ضِيق النَّفَس
متى تزور الطبيب؟
إن المتلازمة التنفُّسية الحادة الوخيمة (السارس) مرض خطير يُمكن أن يُؤدِّي إلى الوفاة. إذا كنتَ لديكَ مُؤشِّرات أو أعراض لعدوى في الجهاز التنفُّسي، أو إذا كانت لديكَ مُؤشِّرات وأعراض تُشبه الإنفلونزا مع حُمَّى بعد السفر للخارج، فاذهبْ إلى طبيبكَ على الفور.

الأسباب
وينشأ السارس بسبب ذُرّية الفيروسة المُكَلَّلة وهي نفس عائلة الفيروسات التي تُسبِّب البرد العادي. وفيما مضى لم تكن هذه الفيروسات قط خطرةً على البشر.
إلا أن الفيروسات المُكلَّلة يمكن أن تسبب مرضًا شديدًا للحيوانات، ولهذا السبب ظن العلماء أن فيروس السارس يمكن أن يكون قد انتقل من الحيوان إلى البشَر. ولكن يبدو الآن أن الفيروس قد تطور من فيروس حيواني واحد أو أكثر إلى ذُرّية جديدة.
كيفية انتشار مرض سارس
أغلب أمراض الجهاز التنفسي، ومنها متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس)، تَنتشر عبر رذاذ يَنتشر في الهواء عندما يَسعل شخص مصاب بالمرض أو يَعطس أو يَتحدث. يعتقد معظم الخبراء أن متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) ينتشر بشكل أساسي من خلال الاتصال الشخصي الوثيق، مثل رعاية شخص مصاب بمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس). قد ينتشر الفيروس أيضًا على الأشياء الملوثة – مثل مقابض الأبواب، والهواتف، وأزرار المصعد.
عوامل الخطر
بشكل عام، الأشخاص الأكثر عرضه للإصابة بـ السارس هم أولئك الذين لديهم اتصال مباشر ووثيق مع شخص مصاب، مثل أفراد الأسرة والعاملين في مجال الرعاية الصحية.
المضاعفات
الكثير من الأشخاص المصابين بـالسارس يُصابون بالْتِهاب الرئة، ومشاكل التنفُّس التي قد تتفاقم لدرجة شديدة تحتاج لجهاز تنفُّس صناعي. السارس هو عدوى قاتلة في بعض الحالات، غالبًا نتيجة فشل الجهاز التنفُّسي. تشمل المضاعفات المُحتمَلة الأخرى فشل عضلة القلب والفشل الكبدي.
الأشخاص الأكبر عمرًا عن ستين عامًا - خاصةً هؤلاء المصابين بأمراض كامنة مثل السُّكري أو الْتِهاب الكبد - يكونون الأكثر عرضة للإصابة بالمضاعفات الخطيرة.
الوقاية
يعمل الباحثون على تطوير عدة أنواع من اللقاحات للوقاية من سارس, ولكن لم يتم اختبار أي منها على البشر. وإذا انتشرت عدوى سارس مجددًا، فاتبع إرشادات السلامة التالية إذا كنت تعتني بشخص مصاب بعدوى سارس:
• اغسل يديك. نظف يديك بالصابون والماء الساخن باستمرار أو استخدم لفرك اليدين مادة كحولية تحتوي على كحول بنسبة 60 في المائة على الأقل.
• ارتدِ قفازات تُستخدم مرة واحدة. في حالة ملامسة سوائل الجسم أو براز الشخص، فارتدِ قفازات تُستخدم مرة واحدة.. تخلص من القفازات على الفور بعد الاستخدام واغسل يديك جيدًا.
• ارتدِ قناعًا. عند تواجدك في نفس الغرفة التي يوجد بها أحد الأشخاص المصابين بـسارس، غطِّ فمك وأنفك بقناع الجراحة. يمكن أن يوفر ارتداء النظارات أيضًا بعض الحماية.
• اغسل المتعلقات الشخصية. استخدم الماء الساخن والصابون لغسل الأواني والمناشف والفراش والملابس الخاصة بشخص مصاب ب سارس..
• تطهير الأسطح. استخدم مطهرًا منزليًّا لتنظيف الأسطح التي قد تكون ملوثة بعرق، أو لعاب، أو مخاط، أو، قيء، أو براز أو بول. ارتدِ قفازات تُستخدم مرة واحدة عند التنظيف وتخلص من القفازات عند الانتهاء.
اتبع الاحتياطات لمدة 10 أيام على الأقل بعد اختفاء مؤشرات وأعراض الشخص المصاب. ابقِ الأطفال بعيدًا عن المدرسة إذا أُصيبوا بحمى أو أعراض تنفسية لمدة 10 أيام من التعرض لشخص مصاب بـسارس.
طبع الصفحة PDF