إعادة جثمان نجم الدين كريم من واشنطن الى أربيل

تأریخ التحریر: : 2020/11/6 19:56608 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
أعيد جثمان محافظ كركوك السابق، نجم الدين كريم من واشنطن إلى مطار أربيل، اليوم الجمعة، وسط مراسم استقبال رسمية حضرها رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.
.
ومن المقرر مواراة جثمان نجم الدين كريم في مصيف صلاح الدين "بيرمام"، بعد انتهاء مراسم تشييعه في مطار أربيل الدولي.
وفي 31 تشرين الأول الماضي، فارق نجم الدين كريم، الحياة في الولايات المتحدة الأميركية بجلطة دماغية.
وكان مكتب الراحل كريم، أعلن في 28 من تشرين الأول الماضي، تعرضه لجلطة في الدماغ، أدخل على إثرها إلى المستشفى.
ووفقاً لبيان المكتب، أوصى كريم قبل وفاته، بعدم إقامة أي مراسم عزاء، نظراً لتفشي فيروس كورونا.
وبناءً على وصية الراحل، "ستتم مواراته الثرى مؤقتاً في محافظة أخرى بإقليم كردستان، حتى يتم تحرير محافظة كركوك وحماية أمنها واستقرارها من قبل قوات البيشمركة، حينها سيتم نقل جثمانه إلى كركوك".
نجم الدين كريم سياسي كردي، كان محافظ كركوك للفترة من 3 أبريل نيسان 2011 إلى 14 سبتمبر أيلول 2017، وهو عضو في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني.
ولد في كركوك عام 1949 وأكمل دراسته بها وتخرج من كلية الطب بالموصل عام 1972، ثم سافر إلى الولايات المتحدة الأمركية وأكمل الدراسات العليا بجامعة جورج واشنطن ونال البورد في جراحة الجملة العصبية وعمل أستاذاً بنفس الجامعة، ومن ثم عمل كطبيب في مستشفى كركوك، وقد عاش في واشنطن وولاية ميرالاند وهو متزوج وله ثلاثة أولاد وبنت.
أنتخب لقيادة اتحاد طلبة كردستان، وانضم إلى قوات البيشمركة عام 1972 وأسس المؤتمر القومي الكردي في شمال أميركا عام 1988 وأصبح رئيسا له حتى عام 1999.
في عام 1991 شارك في أول اجتماع رسمي بين الطرف الكردي ووزارة الخارجية الأميركية، كما كان له دور في تأسيس القسم الكردي في إذاعة صوت أمريكا، وقد أسس المعهد الكردي عام 1996 في واشنطن، وصوت بالبرلمان العراقي في 14 سبتمبر أيلول 2017 على إقالته من منصبه كمحافظ لكركوك.
طبع الصفحة PDF