قره باغ: ارتفاع عدد قتلى العسكريين الأرمن إلى 1166 شخصا

تأریخ التحریر: : 2020/10/29 21:27143 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
أعلنت إدارة جمهورية قره باغ غير المعترف بها عن ارتفاع عدد القتلى بين العسكريين الأرمن جراء المعارك الدائرة مع الجيش الأذربيجاني في المنطقة إلى 1166 شخصا.
وقالت إدارة الجمهورية، اليوم الخميس، إن 47 عسكريا آخرين لقوا حتفهم في القتال مع أذربيجان ليرتفع مجمل القتلى بين القوات الأرمنية في الإقليم إلى 1166 منذ اندلاع القتال في 27 سبتمبر.

وهذه القائمة هي الثانية خلال اليوم التي تنشرها إدارة جمهورية قره باغ، حيث تحدثت الأولى عن مقتل 51 عسكريا أرمنيا.

وسبق أن أعلنت أرمينيا أن القوات الأذربيجانية تكبدت خسائر بشرية أكبر بكثير بالنزاع في المنطقة، قائلة إن عدد القتلى العسكريين لأذربيجان تجاوز 6000 شخص، إلا أن باكو شددت مرارا على أن هذه الادعاءات لا علاقة لها بالحقيقة، واصفة مثل هذه التصريحات بالدعاية الأرمنية.

وأمس الأربعاء أعلن الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، أن عدد القتلى بين القوات الأرمنية في قره باغ يتجاوز 5000، وأكد أن بلاده لن تعلن عن خسائرها البشرية جراء المعارك إلا بعد انتهائها، لكنها أشار إلى أن هذه الحصيلة “أقل بكثير”.

واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

وعلى خلفية هذه التطورات أطلقت الحكومة الأذربيجانية هجوما واسعا على القوات الأرمنية في قره باغ، مؤكدة أن الحل الوحيد للقضية يتمثل في تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة والتي تنص على عودة “الأراضي المحتلة إلى أذربيجان”.

من جانبه، صرح رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، الذي أعلن التعبئة العامة في أرمينيا خلال بدء التصعيد، بأن ناغورني قره باغ أرض أرمنية، مؤكدا أن يريفان تدرس مسألة الاعتراف باستقلال جمهورية قرع باغ المعلنة من طرف واحد.
طبع الصفحة PDF