الثقافة تتخذ إجراءات عاجلة لإنقاذ إيوان كسرى من الانهيار

تأریخ التحریر: : 2020/10/28 22:00166 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
أجرى وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، اليوم الأربعاء، برفقة عضوي مجلس النواب زياد الجنابي وكاظم الشمري ووفد من الكادر المتقدم للوزارة، جولة تفقدية على إيوان كسرى في منطقة المدائن.
وذكر بيان للوزارة ان الوزير "وجه بمخاطبة المنظمات المعنية بحماية التراث لاتخاذ إجراءات مشتركة سريعة تنقذه من الانهيار، وتشكيل لجنة للتحقيق بعقد تأهيل الإيوان المبرم مع الشركة التشيكية".
وأشار البيان الى "ذلك جاء بعد أن اطلعت إدارة الموقع ناظم على الأضرار التي لحقت في الإيوان، وقدمت له ملخصاً عن بداية مشروع التأهيل والتعاقد مع الشركة المذكورة، مروراً بتاريخ التسليم الابتدائي للموقع، حتى بداية تساقط أحجار الإيوان عام 2019".
وتابع انه "ونظراً لعدم تنفيذ اعمال الصيانة بالشكل المطلوب للإيوان وجه وزير الثقافة بتشكيل لجنة للتحقيق بتفاصيل العقد لمعرفة أسباب وصول الحال إلى ما هو عليه الآن، مستدركاً بالقول {لكن الأهم الآن انقاذ هذا الصرح التاريخي المهم من الانهيار}، وموجهاً بعرض الخيارات المتاحة بالسرعة الممكنة لإسناد الهيكل وحمايته من الانهيار".
ويعتبر إيوان كسرى (طاق كسرى) تحفة معمارية تعود إلى قصر الملك الفارسي كسرى أونشران، بدأ بناؤه عام 540 ميلادي مباشرة بعد الحملة البيزنطية في مدينة سلمان باك التابعة لقضاء المدائن جنوب بغداد، ويصل ارتفاع الايوان إلى 37 متراً.
عمار المسعودي
طبع الصفحة PDF