البنتاغون تنشر شبكة روبوتات في المحيط

تأریخ التحریر: : 2020/10/28 11:56142 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
تقوم شركة Xerox ببناء شبكة ضخمة من العوامات الآلية لجمع المعلومات، ستنشر في خلجان جنوب كاليفورنيا وخليج المكسيك، وتتحمل وكالة المشاريع الدفاعية المتقدمة، تكاليف المشروع.
وقد أعلنت إدارة وكالة المشاريع الدفاعية المتقدمة (DARPA) التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، أن هذا البرنامج هو للأغراض السلمية.
ويذكر أن العمل بهذا المشروع الذي أطلق عليه اسم "محيط الأشياء"، بدأ عام 2017 . وهذا يشير إلى أنه سيرتبط بمشروع (internet of things) الذي ينطوي على توحيد العديد من الأجهزة الآلية في منظومة واحدة باستخدام شبكات الكمبيوتر.
ويقول إرسين أوزون، نائب رئيس ومدير إنترنت الأشياء في شركة Xerox، "تغطي البحار والمحيطات أكثر من 70% من سطح الأرض، ومع ذلك لا نعرف عنها إلا القليل. لذلك فإنه في إطار مشروع "محيط الأشياء" ستجمع العوامات المعلومات التي كان يتعذر الحصول عليها سابقا، ما سيساعدنا على مراقبة حالة البحر باستمرار".
وكل عوامة من العوامات التي ستنشر في هذه الشبكة ستحتوي على 20 جهاز استشعار، بما فيها آلات تصوير وميكرفونات وأجهزة قياس السرعة ووحدة GPS وغيرها. وستكون مهمة هذه المعدات مراقبة العديد من المؤشرات، مثل درجة حرارة ماء البحر، والأمواج وحركة السفن وحتى نشاط الحيوانات البحرية.
ويؤكد ممثلو الشركة على أن العوامات ستصنع من مواد غير ضارة بالبيئة ، وبعد انتهاء مدة صلاحيتها سوف يتم إغرقها في أماكن لا تشكل خطورة على النظم البيئية البحرية.
وتجدر الإشارة، إلى أن شركة Xeroxقد صنعت حتى الآن حوالي 1000 عوامة من هذه العوامات. وتسمح الخبرة المتراكمة للمهندسين بإنتاج عوامات أفضل وأقل تكلفة. لذلك يخططون لإنتاج حوالي 10 آلاف عوامة "للتجسس" ولن يكون هذا الحد الأقصى لعملهم.
طبع الصفحة PDF