صلاح الدين تحدد طريقة واحدة لتفادي الخروقات والمجازر الأمنية

تأریخ التحریر: : 2020/10/27 15:40143 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
طالبت محافظة صلاح الدين، يوم الثلاثاء، باختزال وتوحيد التشكيلات الامنية بجهة موحدة، مشيرة الى أن ذلك يمنع تكرار أي خروقات او مجازر امنية.
وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية عن صلاح الدين جاسم حسين الجبارة لوكالة شفق نيوز، إن "تعدد التشكيلات الامنية من جيش وشرطة واجهزة اخرى بالاضافة الى الحشود الشعبية والعشائرية شتت وضيّع المسؤوليات وخلق ثغرات وفرص امام المجاميع الارهابية والخارجة عن القانون لتنفيذ مخططات اجرامية طالت السكان المدنيين".
وشدد على "توحيد التشكيلات الامنية وتوزيع المسؤوليات بين قطعات الشرطة والجيش في عموم قواطع المحافظة وخاصة الساخنة والمعرضة للتهديدات الامنية متسائلاً" كيف تعرضت منطقة "المزاريع" في اطراف ناحية يثرب لهجوم ارهابي منظم وهي محاطة بقوات شرطة وجيش وحشد شعبي؟".
وتابع الجبارة "على الرغم من وجود فوج طوارئ كامل كذلك لواء جيش لواء حشد شعبي فوج حشد عشائري وشرطه محلية كذلك امن وطني واستخبارات الا ان الهجمات الارهابية في صلاح الدين بتصاعد مستمر منذ سنتين والهجمات وبمعدل ٢٠ هجوم مسلح خلال السنتين الماضيتيين".
وتأتي مطالب النائب الجبارة بعد الهجوم المسلح الذي طال نقاط مرابطة للحشد العشائري في منطقة "المزاريع" التابعة لناحية يثرب جنوب صلاح الدين والذي راح ضحيته 5 مقاتلين من الحشد العشائري بين قتيل وجريح.
طبع الصفحة PDF