الكاظمي: أرقص مع الثعابين يومياً وأبحث عن مزمار للسيطرة عليها

تأریخ التحریر: : 2020/10/23 11:18237 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
حذر رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، من إجباره على تحقيق توازن "مستحيل" بين الولايات المتحدة وإيران في العراق، قائلا: "أرقص يوميا مع الثعابين ولكني أبحث عن مزمار للسيطرة عليهم"، حسبما نقلت عنه صحيفة "الغارديان" البريطانية.
وخلال جولته الأوروبية، هذا الأسبوع، حث الكاظمي أوروبا على مساعدة اقتصاد بلاده المثقل بالديون.
وتولى الكاظمي، رئاسة الوزراء، في آيار الماضي، بعد احتجاجات غير مسبوقة على الفساد.
وتقول الغارديان: "منذ توليه المنصب وهو يحكم ببرنامج بسيط لإجراء انتخابات مبكرة، وتحسين أداء الأمن، ومنع انهيار الاقتصاد القائم على النفط"، مشيرة إلى تغييراته "البطيئة" في المؤسسات الأمنية والاقتصادية.
وفي إيجاز صحفي بعد لقائه برئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، تعهد الكاظمي بأن تجرى الانتخابات في العراق في 6 حزيران المقبل، قائلا إن "موعد الانتخابات لا جدال فيه، ونحن ملتزمون به".
ويتهم البعض الكاظمي بالتحرك بحذر شديد، لكنه قال للصحفيين إن الصبر أفضل من الانجرار إلى الفوضى الدموية والحرب الأهلية، مضيفا "ألف عام من النقاش أفضل من لحظة تبادل إطلاق النار".
وبحسب الغارديان، فإن الكاظمي يحاول السير على حل وسط بين الولايات المتحدة وإيران، بقوله: "أنا على حبل بين بنايتين شاهقتين، لست مطالبا بالسير على الحبل، بل أن أركب دراجة على الحبل، أرقص يوميا مع الثعابين ولكني أبحث عن مزمار للسيطرة على الثعابين".
طبع الصفحة PDF