الأسدي: داعش تتبع أساليب قديمة بارتداء الزي العسكري لزرع الفتنة

تأریخ التحریر: : 2020/10/22 21:21150 مرة مقروئة
بغداد-اين]
[أكد رئيس جهاز الامن الوطني الفريق الركن عبد الغني الاسدي، أن الاجهزة الأمنية تؤدي واجبها بشكل صحيح، مبيناً أن العشائر ووجهاء الشيوخ والمناطق أبدوا أستعدادهم للتعاون معنا، فيما أشار إلى أن عصابات داعش الإرهابية تتبع أساليب قديمة ومعروفة من خلال ارتداء الزي العسكري لتنفيذ عملياتهم الإرهابية، من أجل زرع الفتنة والانشقاق.
وقال الاسدي : إن "الاجهزة الأمنية كلاً ضمن مسؤولياته، وكذلك القطعات الامنية كلاً ضمن قاطعه، تبحث عن فعاليات عصابات داعش الإرهابية، وجميع الأمورالتي تعكر صفو المواطن وأمنه".

وأضاف أن "الأجهزة الأمنية تؤدي واجبها، بشكل صحيح، حيث إن جهاز الأمن الوطني يرفد القطعات الأمنية بمعلومات تفصيلية عن تواجد عصابات داعش الإرهابية، وعن الثغرات الأمنية الموجودة ضمن قواطع العمليات".

وأشار إلى أن "ارتداء الزي العسكري من قبل عصابات داعش الإرهابية، والقيام بعمليات إرهابية من أجل خلق الفتنة والإنشقاق، أساليب معروفة وقديمة، لكن تفشل كل خططهم ومايرمون له".

وأوضح أن "الحكومة و القطعات الأمنية في أمس الحاجة للعشائر، فهم يعتبرون جزءا من العملية الأمنية"، مؤكداً أن "العشائر ووجهاء الشيوخ والمناطق وخلال لقاءاتنا المستمرة معهم، أكدوا جاهزيتهم للتعاون مع قطعاتنا الأمنية".
طبع الصفحة PDF