الكاظمي يطمئن الشركات الفرنسية: حملة مواجهة الفساد بدأت تؤتي ثمارها

تأریخ التحریر: : 2020/10/19 19:56176 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، لعدد من رؤساء الشركات الفرنسية، يوم الاثنين، أن شرع العراق "بالفعل" في حملة لمواجهة الفساد الإداري وتطويقه، مطمئناً اياهم بأن الحملة باتت تؤتي ثمارها.
وقال الكاظمي في بيان ، إنه التقى، اليوم، عدداً من رؤساء الشركات الفرنسية، وذلك على هامش جولة أوروبية ابتدأت من العاصمة الفرنسية باريس، موضحاً خلال اللقاء مستوى التحديات التي يواجهها العراق بسبب التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا وانخفاض عائدات النفط.

وبيّن رئيس مجلس الوزراء، عزم الحكومة على تحويل هذه التحديات الى فرصة نجاح ينطلق منها الاقتصاد العراقي نحو تحوّل جذري في تقليل الاعتماد على الصادرات النفطية.

وعن الورقة البيضاء الإصلاحية التي تبنتها الحكومة، أشار الكاظمي الى التجاوب الذي لاقته، وما تضمنته من إصلاحات اقتصادية وإدارية، فضلاً عن اشتمالها على تقليل النفقات الحكومية.

وأكد الكاظمي لرؤساء الشركات الفرنسية "حرص العراق على إيجاد شراكة اقتصادية راسخة، وسعيه لإدامة الزخم في تطوير الانتقالة الحقيقية في الاقتصاد، مثلما هو حريص على توفير الظروف الصحية والمناسبة للاستثمار ومعالجة ما يواجهه من معوّقات".

وبين ان العراق "شرع بالفعل في حملة لمواجهة الفساد الإداري وتطويقه، وقد بدأت هذه الحملة تؤتي ثمارها".

وكان الكاظمي قد غادر مساء الأحد إلى باريس في مستهل جولة أول جولة أوروبية يقوم بها رئيس وزراء العراق منذ توليه منصبه في أيار/مايو الماضي.
طبع الصفحة PDF