ما الذي قاله الكاظمي بشأن احراق مقر الحزب الديمقراطي ببغداد؟

تأریخ التحریر: : 2020/10/17 19:50182 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
شدد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت، على رفض وإدانة حادثة حرق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني وسط العاصمة بغداد.
وقال مصدر مطلع، إن "الكاظمي، قال خلال الاجتماع الطارىء للمجلس الوزاري للامن الوطني، إن ماحدث اليوم من احراق لمقر الحزب الديمقراطي في بغداد امر مرفوض ومدان .. والاهم انه غير عفوي!".
وأضاف الكاظمي، بحسب المصدر: "عندما اقول غير عفوي لاني اتامل باسف اقدام جهات مختلفة سياسية واعلامية للتحريض خلال الايام الماضية وتحديد موعد التظاهرة والدعوة اليها علنا ودعمها علنا".
وتابع رئيس الوزراء: "واقول غير عفوية لان التصريحات السياسية يتم الرد عليها رد سياسي وليس باستخدام جماعات لاحراق المقرات"، محذراً بالقول: "ماحصل ينم عن خطر بالغ لان الحوار والتدافع السياسي بدأ يتخذ منحى خطير باتجاه استخدام العنف .. اليوم حرق وغدا دم لاسمح الله .. وهذا مايجب ان لانسمح به".
وأردف: "وجهت باعتقال المنفذين من اي جهة كانوا وسنعتقل كل منفذ لعمليات حرق وتخريب ضد منشآت مدنية او عسكرية رسمية او حزبية او اهلية .. وقد ادنا عمليات حرب المقار وهدم بعضها في الناصرية ومدن اخرى واعتبرناه تخريب واليوم ندين هذا الفعل بشدة".
واستطرد قائلاً: "سنفعل النصوص القانونية ضد اي تجاوز من هذا القبيل اليوم او غدا .. التظاهر له سياقات وحدود ولا يجوز ان يتحول الى عملية تخريب".
وأكد، أن "الحوار السياسي بين الاحزاب هو جزء من الحل .. الخلاف ومن ثم استخدام الشارع لاثارة الخلاف وشق المجتمع العراقي امر مرفوض". لافتاً إلى "الحاجة إلى اليات وضمانات واضحة حول قانون التظاهر السلمي ومحاولة استثمار تفهم الشارع للتظاهرات سواء المطلبية او السياسية للطعن في هيبة الدولة وتجاوز القانون امر مرفوض"
طبع الصفحة PDF