البيشمركة تدعو لوحدة الصف: الاستخفاف بعلم كوردستان رسالة واضحة

تأریخ التحریر: : 2020/10/17 19:34166 مرة مقروئة
[اربيل-اين]
ادانت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كوردستان، يوم السبت، احراق وعدم احترام علم كوردستان بشدة، كونه رمزا رفيعا لنضال الامة الكوردستانية ورمزا للسلام والاعمار والتعايش.
واقتحم العشرات من أنصار الحشد الشعبي مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني الواقع في حي الكرادة وسط بغداد وأضرموا النيران في المقر والعلم الكوردي، احتجاجاً على تصريحات للقيادي في الحزب هوشيار زيباري.

وجاء في بيان للوزارة ، ان "الهجوم على مقر اي حزب او طرف ومن ثم الاستخفاف بعلم كوردستان رسالة واضحة، تتطلب الاسراع في التخلي عن الصراعات الحزبية والتوترات السياسية وان تكون جميع الاحزاب والاطراف السياسية على الساحة الكوردستانية صاحبة كلمة موحدة وموقف واحد من اجل حماية المقدسات ومواجهة المخاطر الحالية والمستقبلية.

وطالب البيان الحكومة العراقية الاتحادية والقوى الديمقراطية ان تجري تحقيقات جدية بهذا الصدد ومنع مثل هذه الخروقات التي ستتسبب بمخاطر تهدد منابر التعايش بين المكونات وحماية القيم الديمقراطية والسلم المجتمعي في العراق.

واشار البيان الى ان "الاعتداء والاستخفاف بالعلم الكوردستاني المقدس ليس مقبولا باي شكل من الاشكال، مشددا على ان يقدم المنفذون الى العدالة باسرع وقت".

واعرب البيان عن القلق العميق لوازرة البيشمركة، معلنا ان "البيشمركة في كل الاوقات حامية لارض وعلم كوردستان المقدسين مثلما تحمي حدقات الاعين".

وشهدت بغداد أيضاً تجمعا لأنصار الحشد في ساحة الطابقين على مقربة مقر الرئيس العراقي برهم صالح. كما خرج احتجاج لمقاتلي وقادة الحشد الشعبي في مدينة كركوك.

وتأتي هذه التجمعات الاحتجاجية استجابة لدعوات متكررة لحسابات على منصات التواصل الاجتماعي محسوبة على فصائل في الحشد مقربة من إيران، بينها "ربع الله" و"صابرين نيوز".

وكان زيباري قد دعا الحكومة العراقية خلال مقابلة تلفزيونية، مؤخراً، إلى تنظيف المنطقة الخضراء من فصائل "ميليشياوية حشدية"، بسبب تكرار الهجمات على البعثات الدبلوماسية.
طبع الصفحة PDF