عقب إحراق مقر "البارتي".. اجتماع مستمر للكاظمي مع قادة الأمن منذ ساعتين

تأریخ التحریر: : 2020/10/17 18:25127 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أفاد مصدر أمني بأن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يجتمع منذ أكثر من ساعتين مع قادة الأمن على خلفية إحراق أنصار الحشد الشعبي لمقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني "البارتي" في بغداد.
وقال المصدر، إن "الكاظمي يجتمع مع قائد قوات حفظ القانون، وآمر اللواء الثالث في الشرطة الاتحادية منذ الساعة الثالثة عصراً وحتى الآن".

وأضاف أن الاجتماع يأتي لمناقشة حادث اقتحام العشرات من أنصار الحشد الشعبي مقر الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني الواقع في حي الكرادة وسط بغداد وإضرام النيران في المقر والعلم الكوردي.

وكان رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني قد قال في بيان، إنه اتصل هاتفياً مع الكاظمي لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتورطين في اقتحام وحرق المقر.

وشهدت بغداد أيضاً تجمعا لأنصار الحشد في ساحة الطابقين على مقربة مقر الرئيس العراقي برهم صالح. كما خرج احتجاج لمقاتلي وقادة الحشد الشعبي في مدينة كركوك.

وتأتي هذه التجمعات الاحتجاجية استجابة لدعوات متكررة لحسابات على منصات التواصل الاجتماعي محسوبة على فصائل في الحشد مقربة من إيران، بينها "ربع الله" و"صابرين نيوز".

وكان زيباري قد دعا الحكومة العراقية خلال مقابلة تلفزيونية، مؤخراً، إلى تنظيف المنطقة الخضراء من فصائل "ميليشياوية حشدية"، بسبب تكرار الهجمات على البعثات الدبلوماسية.
طبع الصفحة PDF