الصحة تستعد لموجة ثانية من كورونا وتلمح لعودة الحظر

تأریخ التحریر: : 2020/10/17 9:41141 مرة مقروئة
اين نيوز _بغداد

أفصحت وزارة الصحة والبيئة، السبت، عن استعداداتها لمواجهة الموجة الجديدة لكورونا تزامنا مع حلول الشتاء، بينما أكدت أن عودة إجراءات الحظر مرتبطة بزيادة عدد الإصابات والوفيات جراء الفيروس.
وقال مدير دائرة الصحة العامة بوزارة الصحة رياض عبد الامير الحلفي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه /اين نيوز/، إن “تزايد حالات الاصابة بكورونا مع دخول الموجة الجديدة للفيروس عند انخفاض درجات الحرارة بحلول فصل الشتاء، نتيجة عدم الاكتراث بخطورة الجائحة”، مؤكدا ان “نسبة الشفاء جيدة ووصلت الى 85 بالمئة والمتوقع زيادة حالات الشفاء من خلال تقديم الخدمات الطبية وفق البروتوكولات العلاجية العالمية”.
وأضاف أن “معدلات الاصابات لم تتغير بشكل كبير، بينما اتخذت الوزارة الاجراءات الصحية مع حلول موسم الشتاء، حيث من المتوقع أن يشهد زيادة بعدد الإصابات”.
ولفت الحلفي إلى أن “الزيارات الدينية لم تؤثر حتى الان في ارتفاع معدل الإصابات بحسب بيانات الوزارة”، مشيرا الى ان “الاستعدادات التي ستتخذها الصحة لمواجهة الوباء هي بتوسيع السعة السريرية في المستشفيات لتكون قادرة على استيعاب ضعف عدد الإصابات المسجلة حاليا وتعزيز العلاجات المخصصة للفيروس”.
واشار الى ان “اي اعراض تظهر شبيهة بالفيروس سواء كانت انفلونزا او اي فيروس اخر تسجل لدينا كورونا”، مؤكدا عدم وجود اي اجراءات للحظر بالوقت الحالي الا في حالة ارتفاع حالات الاصابة نتيجة العدوى ودخول موجة جديدة مع برودة الجو، حيث سنتجه الى اتخاذ اجراءات حظر التجوال خشية من انتشار الفيروس وارتفاع نسبة الوفيات”.
وشدد الحلفي على الاستمرار بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والابتعاد عن التجمعات والزحامات في الاماكن المغلقة حفاظا على سلامة المواطنين، ومنع انتشار الفيروس وتقليل الإصابات”.
وبشأن استخدام ضوء الاشعة فوق البنفسجية في القضاء على كورونا، اوضح الحلفي ان “هذه الاشعة تستخدم في بعض المستشفيات طبيا بالعمليات وتعقيم الادوات المستخدمة وتطهير الاسطح لفترة محدودة والاماكن الخالية من البشر لانها تسبب اضرارا كبيرة عند استخدامها بشكل مفرط
طبع الصفحة PDF