​العثور على بقايا زاحف مائى مفترس بتشيلى عمره 160 مليون عام

تأریخ التحریر: : 2020/9/25 18:53135 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
اكتشف علماء بقايا حيوانات مفترسة فى البحر الجوراسى تشبه الحيتان القاتلة فى صحراء تشيلى الأكثر جفافاً فى العالم، حيث كانت البليوصور من الزواحف منذ حوالي 160 مليون سنة تمتلك لدغة قوية تكاد تفوق لدغة الـ "تيرانوصور" ، وفقًا لباحثى جامعة تشيلي، والحفريات هى ثاني أقدم سجل لهذا النوع فى نصف الكرة الجنوبى، وقد أصبحت صحراء أتاكاما الشاسعة فى تشيلى، التى كانت فى يوم من الأيام مغمورة إلى حد كبير تحت المحيط الهادئ
سيطرت البليوصور على المنطقة، بجمجمتها الكبيرة ووجهها المستطيل وعنقها القصير وأسنانها المهددة على جسم "هيدروديناميكي" وأطراف تشبه الزعانف، ووجد العلماء شظايا من الفك والأسنان والأطراف لمخلوقات تشبه الحيتان القاتلة فى موقعين فى حوض نهر لوا بالقرب من مدينة كالاما.
وقال رودريجو أوتيرو ، عالم الحفريات بجامعة تشيلى الذى قاد البحث، إن الاكتشاف يساعد العلماء على سد الثغرات فى التطور.

الحفرية الكاملة، قيد التنقيب منذ عام 2017، ومن المرجح أن تمتد من 6 إلى 7 أمتار (19.7 إلى 23 قدمًا)، حيث قال أوتيرو إن طول الجمجمة يبلغ حوالي متر (3.3 قدم)، ويبلغ طول كل منها 8 إلى 10 سنتيمترات.
طبع الصفحة PDF