الحكومة المصرية تستعد لمواجهة السيول

تأریخ التحریر: : 2020/9/15 16:32102 مرة مقروئة
[بغداد_این]
تابع رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، جاهزية إجراءات مواجهة السيول وارتفاع مناسيب المياه في أعالي نهر النيل هذا العام جراء غزارة هطول الأمطار.
وشدد رئيس الوزراء في بيان اليوم الثلاثاء، على "ضرورة الاستعداد في ضوء زيادة الأمطار والمناسيب للأحباس المختلفة في دول أعالي النيل، وتزامن ذلك مع موسم هطول الأمطار والسيول وما قد ينتج عنها من ورود كميات مياه أعلى من المعدل".
وذكر مدبولي، أن ذلك يتطلب "الاستعداد لتصريف كميات إضافية من المياه لغسل مجرى النهر والتخلص من الملوثات في فرعي رشيد ودمياط، مما قد ينتج عنه أن تغمر المياه بعض أراضي طرح النهر والتي ضمن القطاع المائي والمتعدي عليها من بعض المواطنين".
وكلف رئيس الوزراء بتأمين جميع المنشآت الخدمية، و"أن يكون لدينا خطة طوارئ" لتأمين كافة المنشآت الخدمية، مع وجود خطة تالية للتحرك في حالة زيادة منسوب المياه بصورة أكبر، من خلال جاهزية للإخلاء الفوري لأية منشآت على هذه الأراضي، أو البيوت في حالة الزيادة الكبيرة في مناسيب المياه.
كما كلف رئيس الوزراء وزارة الري بإعداد خرائط بالمناطق الأكثر عرضة للتضرر جراء ارتفاع مناسيب المياه في جميع المحافظات، وإرسالها للمحافظين، وإعلانها حتى يتمكن الجميع من إتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة.
ولفت مدبولي، إلى أن "هذه المناطق بطرح النهر عليها تعديات مخالفة في الأصل، وعلى كل محافظ إبلاغ المواطنين بتوخي الحذر في هذا التوقيت بالذات، مع تنفيذ سيناريوهات أزمة في كل محافظة للتأكد من جاهزيتها للتعامل مع السيول وأى طارئ".
من جانبه، عرض وزير الموارد المائية والري، تقريرا حول إدارة المخزون المائي أمام السد العالي، مؤكدا أن الدولة تعمل في هذا الملف في ضوء أهداف استراتيجية تضمن الحفاظ على منسوب آمن للمياه ببحيرة السد العالي، من أجل الوفاء بكافة الاحتياجات المائية، والاطمئنان من خلال المؤشرات والرصد المتواصل على مدار الساعة إلى أن المخزون أمام السد آمن.
وأشار الوزير إلى أن الدولة اتخذت عدة إجراءات هامة في هذا الملف بما يضمن إدارته بصورة فاعلة مع الكفاءة في التعامل مع المستجدات، حيث تمت إعادة تشكيل المجلس الاستشاري الأعلى للسد العالي وخزان أسوان، وإعادة تشكيل اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد النهر وتفعيل دورها، والتي تكثف اجتماعاتها أسبوعيا خلال موسم الفيضان لرصد المتغيرات والتعامل السريع معه
طبع الصفحة PDF