[أيـن نـيوز] المالكي من بابل: نسعى لتشكيل حكومة اغلبية والابتعاد عن المحاصصة السياسية [أيـن نـيوز] الجزائر: فوز بوتفليقة لولاية رئاسية رابعة [أيـن نـيوز] هيئة محلفين امريكية تدين زوج [شيماء العوادي] بجريمة القتل وتوقع بسجنه لمدى الحياة [أيـن نـيوز] بعد اتفاق حزب البارزاني والتغيير على تشكيل حكومة الاقليم ..حزب الطالباني: جميع الاحتمالات مفتوحة امامنا [أيـن نـيوز] دعوات عشائرية في البصرة لتشكيل روابط اجتماعية تدعم القوات الامنية [أيـن نـيوز] وكيل المرجعية في البصرة: تأجيل اقرار الموازنة الى ما بعد الانتخابات كارثة في كل المقاييس [أيـن نـيوز] تقليل ساعات كهرباء البصرة لوجود طارئ في محطة المحافظة التحويلية [أيـن نـيوز] الحكيم: العراق بحاجة الى قرار النجف ومن المخجل ان يعيش فيه [6] ملايين من الفقراء [أيـن نـيوز] عاجل..محكمة جنح النجف تفرج عن محترفي نادي التضامن الأمريكيين [أيـن نـيوز] نقابة الصحفيين في الانبار تعلق اعمالها لاستهداف الاعلاميين وخطورة العمل في المحافظة [أيـن نـيوز] هجوم بقنابل يدوية على منازل للشرطة في هيت دون خسائر [أيـن نـيوز] وزارة الشباب والرياضة والاولمبية يجتمعان اليوم لبحث سبل تطوير المؤسستين [أيـن نـيوز] مسلحون يفجرون مقرا لقائد صحوة في الرمادي ومقتل واصابة [11] شخصاً بقذائف هاون على الفلوجة [أيـن نـيوز]

محرك البحث المتقدم

اسعار العملات

New Page 1

العملات بيع شراء
الدولار $ 1166 1164
اليورو 1462  1461
اسعار العملات حسب البنك المركزي العراقي
عدد مشاهدات الخبر: 1010

خبير قانوني :قرار هيئة تمييز المساءلة والعدالة بالغاء الاجتثاث عن [المحمود] نهائي وغير خاضع للطعن

b_268_188_16777215_0___images_idoblog_upload_1853_images_89.jpg

[بغداد ـ اين ]

اعلن الخبير القانوني طارق حرب ان " قرار هيئة تمييز المساءلة والعدالة بالغاء وابطال قرار اجتثاث القاضي مدحت المحمود يعتبر نهائيا وبات وواجب التنفيذ من جميع الجهات.

وذكر حرب بحسب بيان تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم ان " قرار الهيئة التمييزية المشكلة في محكمة التمييز الاتحادية للنظر في قرار الاجتثاث الخاص برئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود وصدور قرار من سبعة قضاة بالغاء وابطال قرار هيئة المساءلة والعدالة الصادر قبل خمسة ايام باجتثاث القاضي مدحت المحمود يعتبر القرار التمييزي نهائيا وباتا وواجب التنفيذ من جميع الجهات".

وتابع ان " جميع الجهات ملزمة بتطبيق القرار بما فيها السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية وغير خاضع لاي طريق من طرق الطعن او النقض وينفذ حال صدوره علما ان هنالك قرارات كثيرة صدرت من الهيئة التمييزية سابقا ولسنوات ماضية بنقض قرارات هيئة المساءلة والعدالة اسوة بالقرار الحالي .

وكانت الهيئة التميزية في هيئة المساءلة والعدالة قد نقضت اليوم قرار اجتثاث رئيس المحكمة الاتحادية القاضي مدحت المحمود .

وذكر بيان للهيئة تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم ان " الهيئة التميزية في هيئة المساءلة والعدالة نقضت اجتثاث رئيس المحكمة الاتحادية القاضي مدحت المحمود ".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد كلف [باسم شريف البدري] رئيساً لهيئة المساءلة والعدالة بدلاً عن رئيسها المرشح عن التيار الصدري للهيئة [فلاح شنشل] الذي اقصاه من منصبه على خلفية اجتثاث القاضي مدحت المحمود من رئاسة المحكمة الاتحادية.

وقال النائب المستقل في مجلس النواب صباح الساعدي في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان، حضره مراسل [أين]، يوم امس ان "المالكي كلف عضو هيئة المساءلة والعدالة [باسم البدري] بدلاً عن [شنشل] لتولي منصب رئاسة الهيئة".

من جانبه قال المالكي في تصريح صحفي ان "اسبابا سياسية تقف وراء قرار اجتثاث رئيس مجلس القضاء السابق مدحت المحمود وان قرار اجتثاث الاخير سياسي بامتياز ولا يستند إلى اي وثائق قانونية"، مشيرا الى ان "رئيس هيئة المساءلة والعدالة فلاح شنشل ابلغه بانه لايمتلك وثائق تدين المحمود".

وأضاف ان "رئيس الهيئة ابلغه بانه تعرض للتهديد من قبل الجهة السياسية التي ينتمي إليها"، معتبراً ان "هذا الاجراء خاطئ ويجب ان يصحح بسرعة، ويستند إلى القانون وليس لاهواء الكتل السياسية".

من جانبه نفى رئيس هيئة المساءلة والعدالة فلاح شنشل في تصريح صحفي وجود ضغوطات سياسية مورست على الهيئة لغرض اتخاذ قرارها القاضي باجتثاث رئيس مجلس القضاء الاعلى السابق مدحت المحمود"، كاشفا عن "تلقيه اتصالا من قبل المالكي قبل نصف ساعة من اتخاذ القرار يطالبه بتاجيل مناقشة الموضوع لاهميته ومكانة المحمود". بحسب قوله .

وكانت هيئة المساءلة والعدالة [اجتثاث البعث سابقا] أعلنت الاربعاء الماضي شمول رئيس المحكمة الاتحادية [مدحت المحمود] باجراءات الهيئة.

وباقالة شنشل من وظيفته اضيفت مشكلة اخرى وخلاف اخر بين الحكومة وعدد من الكتل السياسية في نطاق الازمة السياسية المتصاعدة التي ادت الى تظاهرات واعتصامات في محافظات الانبار ونينوى وصلاح الدين  رفعت عدة شعارات ومطالب بينها اسقاط الحكومة.

واثير جدل حول صلاحية رئيس الوزراء اقالة شنشل بحجة ان تعيين واقالة رئيس هيئة المساءلة والعدالة[اجتثاث البعث] يتم حصرا بمجلس النواب في حين قال مؤيدو الحكومة ان شنشل لم يعينه مجلس النواب ولم يصادق على ترشيحه وبذلك فمن حق رئيس الوزراء الذي عينه ان يقيله.انتهى.

Newer:

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>