[أيـن نـيوز] الصحة تعتزم اجراء تدقيق شامل لأمراض القلب في العراق وتكشف: لدينا 35 طبيبا مختصاً فقط [أيـن نـيوز] عاجل..فلسطين عضوا رسميا في الجنائية الدولية لملاحقة اسرائيل في جرائم حرب [أيـن نـيوز] عاجل..الصحة تنفي تسجيل اي اصابة بالايبولا في أبو غريب [أيـن نـيوز] امانة بغداد: معالجة شحة الماء التي تواجه مناطق الرصافة صيفا [أيـن نـيوز] الجبوري يهنئ بتحرير تكريت ويدعو الامن النيابية لإعداد بيان بالمناسبة [أيـن نـيوز] البرلمان يبدأ جلسته للشروع بالقراءة الاولى لقانون الخدمة الاتحادية [أيـن نـيوز] عمار طعمة: تحرير تكريت اثبت حرص المقاتلين على حقوق الانسان والبنى التحتية [أيـن نـيوز] الاعمار تنجز مشروع مبنى تشكيلاتها في البصرة [أيـن نـيوز] حمودي: انتصارات تكريت انطلاقة لتحرير بقية الاراضي من داعش [أيـن نـيوز] القوات الامنية تكمل استعداداتها لتحرير هيت [أيـن نـيوز] عاجل..العبادي يصل الى تكريت [أيـن نـيوز] نائبة عن الوطني تعد تحرير تكريت خطوة متقدمة لتطهير كافة المناطق [أيـن نـيوز] عاجل..لجنة تحقيق الموصل تدون اقوال الغراوي والاخير يقدم وثائق لها [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 698

كردستان:حكومة المالكي تراجعت عن الاتفاقات المعقودة بيننا بشأن ملف النفط


b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_1861_images_18.jpg


[اربيل ـ اين]

قالت حكومة إقليم كردستان، ان الحكومة الاتحادية هي التي تراجعت عن الالتزام بالاتفاق المعقود بيننا وبينها خلال شهر سبتمبر من العام الماضي بخصوص ملف النفط ، ونحن أبدينا استعدادنا لضخ الكميات المتفق عليها وهي [175 ] ألف برميل من النفط يومياً عبر الأنابيب العراقية الناقلة إلى تركيا.

واضاف المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان،سفين دزيي، في تصريح صحفي اننا" فعلا التزمنا بإنتاج وتصدير تلك الكمية، وكنا نخطط للوصول إلى مستوى [200]ألف برميل لكي نزيد من موارد الخزينة العراقية، وتعهدت الحكومة الاتحادية بموجب ذلك الاتفاق أن تدفع جميع المستحقات المترتبة عن أعمال الشركات الأجنبية العاملة بإقليم كردستان والبالغة مليار دولار، وكان يفترض أن تدفع تلك المستحقات بوجبتين، ولكن الحكومة الاتحادية دفعت الوجبة الأولى البالغة [650]مليون دولار، وتراجعت عن دفع القسط الثاني، وهذا ما أدى بتلك الشركات إلى وقف نشاطاتها، ونحن لا نستطيع أن نضغط عليها بهذا الاتجاه، لأن المستحقات من حقها، وليست لدينا الموارد الكافية لنغطيها من ميزانيتنا الإقليمية".

وعزا دزيي، أسباب وقف الصادرات النفطية من الإقليم إلى تركيا الى عدم تمكن حكومة إقليم كردستان من إقناع الشركات الأجنبية العاملة بحقول إقليم كردستان بمواصلة نشاطاتها الاستخراجية والتسويقية بسبب عدم دفع مستحقاتها من قبل الحكومة الاتحادية الى الآن.

واكد المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، أن"أي كمية من النفط استخرجت من حقول إقليم كردستان وصدرت إلى الخارج أودعت مبالغها بخزينة الحكومة الاتحادية، والآن عملية التصدير متوقفة بسبب الموقف السلبي للحكومة الاتحادية، ومتى ما التزمت بتعهداتها عندها لن يكون هناك أي مبرر لوقف ضخ النفط مجدداً".

وحول الصادرات النفطية من كردستان عبر المنافذ غير الرسمية والتي لجأت إليها حكومة الإقليم في الفترة الأخيرة بتصدير كميات تقدر بـ15 ألف برميل من النفط يوميا بالشاحنات إلى تركيا، قال دزيي "الحاجة هي التي اضطرتنا إلى تصدير هذه الكمية، فأسواقنا المحلية بحاجة إلى المشتقات النفطية، والحكومة الاتحادية خفضت بشكل كبير تجهيز محافظات الإقليم بتلك المشتقات، فاضطررنا إلى تصدير تلك الكمية ومقايضتها بالمشتقات النفطية، ويذهب جزء من عوائدها لتغطية مصاريف الشحن والتحميل والنقل، وما يبقى نتبادلها بالمشتقات النفطية الضرورية، وعملية التصدير ستستمر إلى حين تجهيز محافظاتنا بتلك المشتقات".انتهى

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>