[أيـن نـيوز] اقليم كردستان يصادق على برنامج سياسي وعلمي لإزالة العقبات أمام تنفيذ اتفاق النفط مع بغداد [أيـن نـيوز] التحالف الدولي يشن 14 غارة على مواقع داعش في العراق وسوريا [أيـن نـيوز] الحكيم لوفد كردي: التصعيد بين بغداد وأربيل لا يخدم الا داعش [أيـن نـيوز] الأعرجي: ولى الزمن الذي يكون السياسي فيه متحكماً في كل شيء [أيـن نـيوز] وزير الكهرباء يؤكد امكانية تجهيز كافة قرى واسط بالكهرباء خلال الصيف المقبل [أيـن نـيوز] تخفيض سعر لتر البنزين في الاقليم الى 700 دينار بدلا من 900 دينار [أيـن نـيوز] مجلس بابل يكشف عن صدور قرار من بغداد بالتريث في نقل صلاحيات الوزارات الى المحافظات [أيـن نـيوز] معصوم يؤكد لرؤساء الكتل الكردية أهمية احتكام بغداد وأربيل للحوار وصولا لحلول مرضية [أيـن نـيوز] البرلمان يعرض في جلسته السبت المقبل قرارات الاتحادية حول تبدل النواب [أيـن نـيوز] الداخلية: استهداف اجتماع قادة داعش في القائم عراقي التخطيط والتنفيذ [أيـن نـيوز] البرلمان يستلم رسمياً مشروع قانون المساءلة والعدالة من مجلس الوزراء [أيـن نـيوز] الجبوري يستنكر تخريب متحف الموصل ويؤكد: داعش لن يستطيع محو تاريخ المدينة [أيـن نـيوز] نائب مسيحي : داعش قتل وخطف نحو 150 مسيحياً بسوريا والعالم صامت [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 686

كردستان:حكومة المالكي تراجعت عن الاتفاقات المعقودة بيننا بشأن ملف النفط


b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_1861_images_18.jpg


[اربيل ـ اين]

قالت حكومة إقليم كردستان، ان الحكومة الاتحادية هي التي تراجعت عن الالتزام بالاتفاق المعقود بيننا وبينها خلال شهر سبتمبر من العام الماضي بخصوص ملف النفط ، ونحن أبدينا استعدادنا لضخ الكميات المتفق عليها وهي [175 ] ألف برميل من النفط يومياً عبر الأنابيب العراقية الناقلة إلى تركيا.

واضاف المتحدث الرسمي باسم حكومة إقليم كردستان،سفين دزيي، في تصريح صحفي اننا" فعلا التزمنا بإنتاج وتصدير تلك الكمية، وكنا نخطط للوصول إلى مستوى [200]ألف برميل لكي نزيد من موارد الخزينة العراقية، وتعهدت الحكومة الاتحادية بموجب ذلك الاتفاق أن تدفع جميع المستحقات المترتبة عن أعمال الشركات الأجنبية العاملة بإقليم كردستان والبالغة مليار دولار، وكان يفترض أن تدفع تلك المستحقات بوجبتين، ولكن الحكومة الاتحادية دفعت الوجبة الأولى البالغة [650]مليون دولار، وتراجعت عن دفع القسط الثاني، وهذا ما أدى بتلك الشركات إلى وقف نشاطاتها، ونحن لا نستطيع أن نضغط عليها بهذا الاتجاه، لأن المستحقات من حقها، وليست لدينا الموارد الكافية لنغطيها من ميزانيتنا الإقليمية".

وعزا دزيي، أسباب وقف الصادرات النفطية من الإقليم إلى تركيا الى عدم تمكن حكومة إقليم كردستان من إقناع الشركات الأجنبية العاملة بحقول إقليم كردستان بمواصلة نشاطاتها الاستخراجية والتسويقية بسبب عدم دفع مستحقاتها من قبل الحكومة الاتحادية الى الآن.

واكد المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان، أن"أي كمية من النفط استخرجت من حقول إقليم كردستان وصدرت إلى الخارج أودعت مبالغها بخزينة الحكومة الاتحادية، والآن عملية التصدير متوقفة بسبب الموقف السلبي للحكومة الاتحادية، ومتى ما التزمت بتعهداتها عندها لن يكون هناك أي مبرر لوقف ضخ النفط مجدداً".

وحول الصادرات النفطية من كردستان عبر المنافذ غير الرسمية والتي لجأت إليها حكومة الإقليم في الفترة الأخيرة بتصدير كميات تقدر بـ15 ألف برميل من النفط يوميا بالشاحنات إلى تركيا، قال دزيي "الحاجة هي التي اضطرتنا إلى تصدير هذه الكمية، فأسواقنا المحلية بحاجة إلى المشتقات النفطية، والحكومة الاتحادية خفضت بشكل كبير تجهيز محافظات الإقليم بتلك المشتقات، فاضطررنا إلى تصدير تلك الكمية ومقايضتها بالمشتقات النفطية، ويذهب جزء من عوائدها لتغطية مصاريف الشحن والتحميل والنقل، وما يبقى نتبادلها بالمشتقات النفطية الضرورية، وعملية التصدير ستستمر إلى حين تجهيز محافظاتنا بتلك المشتقات".انتهى

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>