[أيـن نـيوز] وزير الدفاع يبحث مع ملك الاردن تعاون البلدين بالمجال العسكري [أيـن نـيوز] الدفاع: تحرير منطقة الجبة والوفاء من داعش والعثور على معمل تفخيخ لاعداد العبوات الناسفة [أيـن نـيوز] ايران تعرب عن ارتياحها للانتصارات الاخيرة في العراق وتجدد دعمها للحكومة بالحرب على الارهاب [أيـن نـيوز] وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي تصل الى اربيل [أيـن نـيوز] الداخلية: نعمل على انجاز المجالس التحقيقية ولم تصدر مذكرة قبض وإنما تبليغ بحق مدير مكتب الاسدي [أيـن نـيوز] الاعمار والاسكان : الوزارة وزعت اكثر من [1000] نسخة من الدليل القياسي لتحليل الاسعار [أيـن نـيوز] العراق والكويت يتعادلان ايجابيا في مباراة ودية [أيـن نـيوز] عادل عبد المهدي: نتوقع زيادة الإنتاج النفطي في جنوب العراق بواقع 200 ألف برميل يوميا [موسع] [أيـن نـيوز] محافظة ذي قار: بعض الشركات العاملة تقدمت بطلب لإيقاف العمل في المشاريع الحكومية بسبب الموازنة [أيـن نـيوز] داعش يعدم 40 شخصاً من عناصره في محافظة الانبار [أيـن نـيوز] رئيس الوزراء الاردني للعبيدي: مصلحتنا القومية بأمن العراق الذي بدأ يتعافى في مواجهة الارهاب [موسع] [أيـن نـيوز] عاجل.. وزير النفط: العراق ينتج حاليا نحو 3.2 مليون برميل يوميا في جنوب البلاد [أيـن نـيوز] عاجل .. عادل عبد المهدي: سنوقع اتفاق نهائي مع كردستان بشأن صادرات النفط في الاسابيع المقبلة [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 701

تظاهرة في الموصل تطالب بالافراج عن افراد حماية العيساوي

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_1853_k26_350x0_69.jpg

[نينوى ـ اين ]

تظاهر عددا من اهالي نينوى في مركز المحافظة مطالبين بالافراج عن افراد حماية العيساوي وتبرئتهم من التهم الموجهة اليهم .

وذكر مراسل وكالة كل العراق [اين] اليوم ان " عددا من  المتظاهرين انطلقوا بعد تأدية صلاة الجمعة  وسط الموصل للمطالبة  باطلاق  سراح المعتقلين من افراد  حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي وتبرئتهم من التهم المنسوبة اليهم ".

وكانت خطابات طائفية قد برزت اثر عملية اعتقال عدد من افراد حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي، وردد متظاهرون شعارات طائفية، ورفعوا لافتات بهذا المعنى، وهددوا بقطع منفذ الوليد - وطربيل.

وكان العيساوي اتهم يوم الاربعاء الماضي، في خطاب له امام المتظاهرين في الرمادي، الحكومة العراقية بخلق الازمات مع الاكراد، ومع العرب الشيعة، ومع التيار الصدري، موضحا ان البلاد لا تدار بهذه العقلية، وان افراد حمايته هم "مخطوفون من قبل ميليشيات وليسوا معتقلين".

يذكر ان قوة عسكرية داهمت مكتب مسؤول حماية العيساوي في المنطقة الخضراء وسط بغداد، واعتقلت مسؤول الحماية وعددا من الجنود، خلال وجود وزير المالية في المكتب اثناء وقوع الحادث.انتهى40.

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>