[أيـن نـيوز] عاجل..سكان محليون: شوارع الموصل تخلو من عناصر داعش وفرارهم لسوريا [أيـن نـيوز] تحرير سبعة قرى في محور ربيعة - سنوني شمال غرب الموصل [أيـن نـيوز] الطيران الفرنسي يشارك في صد هجوم لداعش على البغدادي [أيـن نـيوز] الموصل تعاني بسبب داعش من ازمة وقود خانقة مع استمرار تدهور الوضع الانساني [أيـن نـيوز] عاجل..وزيرا خارجية ايطاليا وهولندا يزوران العراق الاسبوع الحالي [أيـن نـيوز] الأعرجي: السياسات الخاطئة سببت الأزمة المالية بتعطيلها الاقتصاد والعقول [أيـن نـيوز] العثور على 20 جثة مقيدة مدفونة شمالي بابل [أيـن نـيوز] مقتل خمسة ارهابيين اثناء تسللهم الى ناحية جرف النصر شمالي بابل [أيـن نـيوز] وزير الشباب والرياضة يشيد بقرار الفيفا الخاص بارسال لجنة للاطلاع على الملاعب في البصرة واربيل [أيـن نـيوز] البيشمركة تشن هجوما على داعش لتحرير قرى ربيعة المحاذية لسوريا [أيـن نـيوز] ادارة النجف تعزز صفوف فريقها الكروي بثلاثة لاعبين جدد [أيـن نـيوز] عضوة في المالية النيابية تدعو الى تحمل المسؤولية لانعاش الاقتصاد [أيـن نـيوز] مجلس المسيب يعلن عن انشاء بوابة الكترونية في مدخل القضاء [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 1047

الهاشمي: اعتقال حماية العيساوي لم يكن مفاجئاً والمالكي لا يريد شركاء أندادا بل اتباعا اذلاء

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_89_filemanager_php_164652766.jpg

 

[بغداد-أين]

وصف نائب رئيس الجمهورية الصادرة بحقه احكام الاعدام غيابياً، طارق الهاشمي، اعتقال عدد من افراد حماية وزير المالية رافع العيساوي بـ "غير المفاجئ".

وذكر بيان لمكتب الهاشمي تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم الجمعة "إطلع الهاشمي على ما تعرض له وزير المالية رافع العيساوي من اعتداءات وتجاوزات مشابهة لتلك التي تعرض لها شخصياً في مثل هذه الايام قبل سنة".

ونقل البيان عن الهاشمي القول ان "ما حصل لم يكن مفاجئاً بل متوقعأ جدا وقد حذرنا من وقوعه مراراً، ذلك لان المالكي لن يهدأ له بال، حتى يستهدف جميع من يختلفون معه"، حسب قوله.

وأضاف "أعلن تعاطفي وتضامني اللا محدود مع العيساوي وآمل ان ينتصر له ائتلاف العراقية وجمهورها بشكل يتناسب وحجم الأذى الذي تعرض له، وآمل أن لا يخذل كما خذل من سبقه".

وأشار الهاشمي الى ان "المالكي لا يريد شركاء أندادا بل اتباعا أذلاء، فهل وعت العراقية الدرس أم انها مازالت تحلم؟"، بحسب وصفه.

وكانت قوة عسكرية داهمت أمس الخميس مكتب مسؤول حماية وزير المالية القيادي في القائمة العراقية رافع العيساوي في المنطقة الخضراء وسط بغداد، واعتقلت مسؤول الحماية وعددا من الجنود رغم وجود وزير المالية في المكتب اثناء وقوع الحادث.

وأعلن مجلس القضاء الاعلى اعتراف آمر فوج حماية العيساوي بارتكابه اعمالاً ارهابية.

ونقلت قناة العراقية شبه الرسمية عن الناطق الرسمي باسم مجلس القضاء عبد الستار البيرقدار القول اليوم الجمعة ان "محكمة التحقيق المركزية اصدرت اوامر بالقاء القبض بحق آمر فوج حماية العيساوي اثر اعترافات لمتهمين اخرين عليه وانه اعترف اثناء التحقيق معه بقيامه باعمال ارهابية"، مشيرا الى ان "القبض على افراد حماية العيساوي تم وفق اوامر قبض قضائية".

من جانبه اعلن عضو لجنة الامن والدفاع النيابية اطلاق سراح [14] من افراد حماية وزير المالية، والتحفظ على عشرة آخرين لحين استكمال الاجراءات التحقيقية معهم".

وكانت وزارة الداخلية اعلنت ان الذين صدرت بحقهم مذكرات اعتقال ثمانية فقط، فيما اثار الاستغراب ان صدور مذكرة قبض وقعها تسعة قضاة، من دون ذكر اسمائهم، بحق آمر الحماية، الذي وضعت امام اسمه عبارة "مجهول اسم الاب" رغم انه عسكري برتبة عقيد.

وشن وزير المالية القيادي في العراقية رافع العيساوي هجوماً على رئيس الوزراء نوري المالكي ودعاه الى الاستقالة، لكونه لا يعترف بالشراكة الوطنية ولا يلتزم بالقانون والدستور، وطالب مجلس النواب بتفعيل سحب الثقة عن الحكومة، وذلك على خلفية قيام قوة امنية باعتقال افراد حمايته ومسؤولهم" بحسب تعبيره.

واشار العيساوي الى ان "المالكي يحاول خلق ازمة جديدة بفعلته غير القانونية هذه، ولا نعلم الى اين يريد بالبلاد، فاذا كانت ضربة لنا قبل الانتخابات فانه ودولة الميلشيات واهمون وندعوهم لمراجعة موقفهم ونؤكد اننا لن نخاف حتى لو اعتقل جميع افراد الحماية". نتهى.

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>