[أيـن نـيوز] القاء القبض على خاطفين اثنين قاما بخطف مدني في أبو دشير [أيـن نـيوز] عمليات بغداد: قتل اكثر من 20 ارهابيا وتدمير عجلات لهم بمناطق متفرقة من العاصمة [أيـن نـيوز] كردستان تعتزم تنظيم اسعار نفطها المصدر للخارج وتتحدث عن مرونة امريكية تجاه التصدير [أيـن نـيوز] شرطة البصرة: تنفيذ خطة أمنية للعيد [أيـن نـيوز] عاجل..مكتب المرجع السيستاني يعلن: غداً أول أيام عيد الفطر المبارك [أيـن نـيوز] بالفيديو..تحرير ناحية العظيم بقتل 46 ارهابيا وتدمير 16 عجلة لهم [أيـن نـيوز] المالكي: ما يتعرض له العراق يتطلب المزيد من الوحدة وندعو الى تشكيل حكومة قوية تخدم الجميع [أيـن نـيوز] منظمة بدر تعلن التزامها بقرار التحالف الوطني بشأن منصب رئاسة الحكومة [أيـن نـيوز] نائب كردي: معصوم ملزم دستوريا بتكليف المالكي تشكيل الحكومة ان رشحه التحالف الوطني [أيـن نـيوز] جهاز مكافحة الارهاب يستبعد سيطرة داعش على مصفى بيجي [أيـن نـيوز] حامد المطلك يدعو الموصليين الى مقاتلة الدواعش [أيـن نـيوز] الحكيم يلتقي رئيس الجمهورية السابق [أيـن نـيوز] مكتب المرجع السيستاني يدعو لمراقبة هلال العيد مساء اليوم [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 1341

انطلاق تظاهرة انصار التيار الصدري ضد المالكي وسط مدينة الصدر

Multithumb found errors on this page:

There was a problem loading image /home/alliraqn/public_html/images/idoblog/upload/1843/2012320-36225cEkA_H98.jpg

2012320-36225cEkA_H98.jpg

[بغداد - اين]

انطلقت تظاهرة انصار التيار الصدري، التي دعا اليها مكتب التيار في الرصافة، ضد رئيس الوزراء نوري المالكي، على خلفية بيانه الاخير الذي قلل من بيانات الصدر حول عدد من الملفات السياسية.

وانطلقت التظاهرة من ساحة [55] الى ساحة مظفر في مدينة الصدر، وسط اجراءات امنية مشددة.

ودعا مكتب الشهيد الصدر في جانب الرصافة من العاصمة بغداد انصار التيار الصدري للتظاهر ضد رئيس الوزراء نوري المالكي على خلفية بيانه الاخير الذي قلل من بيانات الصدر حول عدد من الملفات السياسية.

وذكر مصدر في المكتب لـ [أين] اليوم، ان "المالكي تجاوز جميع الاعراف والحدود ونعرب عن اندهاشنا واستغرابنا للاسلوب الذي خرج به يوم امس في بيانه ضد مقتدى الصدر".

واضاف ان "المكتب في دعا الى الخروج بتظاهرة شعبية في الساعة الثانية بعد ظهر اليوم وسط مدينة الصدر شرقي بغداد".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد انتقد بيان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر حول تسليح الجيش العراقي، وان يكون شراء السلاح لأجل العراق لا لأجل دولة أخرى.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقت [أين] نسخة منه أمس الاثنين، ان "المالكي تلقى سؤالاً في نافذة التواصل مع الصحفيين عن بيان الصدر في الاسبوع الماضي حول تسليح الجيش العراقي، تضمن عددا من الاتهامات الخطيرة، وورد فيه على سبيل المثال ان يكون شراء السلاح لأجل العراق لا لأجل دولة اخرى".

ونقل البيان جواب المالكي "لم تعد لمثل هذه البيانات أهمية لكونها متناقضة، وسرعان ما يتم الانقلاب عليها، حيث لا تتطابق الأقوال مع السلوك، أما بالنسبة الى السلاح وتسليح الجيش العراقي فعلى مطلقي هذه الاتهامات إثباتها قانونيا، أو مواجهة تبعات اتهاماتهم قضائيا، وعدم إطلاق الكلام على عواهنه".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قال في بيان له الثلاثاء الماضي ان "تسليح الجيش العراقي امر لا بد منه، لكن بشروط، منها ان لا يكون السلاح من دولة محتلة للعراق، ولا يكون فاسدا ولا قديما ولا يكون باضعاف سعره، بالاضافة الى التاكيد على نزاهة الصفقة وان لا تكون الصفقة مشوبة بالفساد".

وتابع "كما ان شراء السلاح يجب ان يكون لاجل العراق لا دولة اخرى، وان تكون الجهات التي تفاوض على شراء ذلك السلاح هي جهات وطنية بعيدا عن الايادي البعثية والحزبية"، مشدداً على ان "شراء السلاح يجب ان يكون للدفاع عن العراق لا من أجل [دجلة]، او غيرها، بالاضافة الى ان عملية شراء السلاح يجب ان لا تكون بدافع انتخابي".

يشار الى ان الصدر كان من بين الداعين الى سحب الثقة عن المالكي، وجدد في اكثر من مناسبة استعداده للدخول في أي مشروع يحقق هذا الغرض.انتهى.

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>