[أيـن نـيوز] عاجل .. كورتس: ناقشنا التعاون الاقتصادي ومساعدة العراق لمكافحة الفساد [أيـن نـيوز] عاجل .. وزير الخارجية النمساوي: زيارة للعراق تاتي عن ادراك المجتمع الدولي لخطر الارهاب [أيـن نـيوز] عاجل .. الجعفري: نأمل ان تشهد الفترة القامة فتح السفارة النمساوية في بغداد [أيـن نـيوز] عاجل.. الجعفري: اتفقنا مع النمسا على تعزيز التعاون المشترك لمواجهة داعش [أيـن نـيوز] المباشرة بعمليات المسح للمقذوفات غير المنفلقة في المناطق المحررة بصلاح الدين [أيـن نـيوز] نادي الشرطة يختار ملعب الصناعة لخوض مباريات الدوري الممتاز [أيـن نـيوز] يونامي: استشهاد واصابة 3,615 عراقيا جراء اعمال العنف في الشهر الماضي [أيـن نـيوز] التحاق فوج من متطوعي الشبك للتدريب مع البيشمركة استعدادا لتحرير سهل نينوى [أيـن نـيوز] الجبوري لمدير التقاعد العام: البرلمان يعتزم تعديل قانون التقاعد بشموله شرائح اوسع [أيـن نـيوز] العبادي: جريمة اعدام الرهينة الياباني تدعو المجتمع الدولي للقضاء على داعش [أيـن نـيوز] موظفو التصنيع العسكري المنحل في بابل يتظاهرون للمطالبة بصرف رواتبهم [أيـن نـيوز] حقوق الانسان النيابية تطالب بتأمين طريق [بغداد-كركوك] لكثرة حالات الخطف فيه [أيـن نـيوز] محافظ واسط الجديد يتسلم منصبه بدلا عن محمود ملا طلال [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 945

عاجل .. المرجعية الدينية تحث المركز والاقليم على تجنب الصدامات الدموية واللجوء الى الحوار والاليات التحكيمية لحسم النزاعات الدستورية

Multithumb found errors on this page:

There was a problem loading image /home/alliraqn/public_html/images/idoblog/upload/84/071212030340_140_1.jpg

071212030340_140_1.jpg

[كربلاء-أين]

حثت المرجعية الدينية الحكومة الاتحادية واقليم كردستان على تجنب الصدامات والمواجهات التي تؤدي الى اراقة الدماء ، مؤكدة اهمية اللجوء الى الحوار والاحتكام الى الدستور والابتعاد عن التصريحات المتشنجة لحل الخلافات ، بالاضافة الى ايجاد اليات تحكيمية لحسم النزاعات الدستورية.

وقال ممثل المرجعية عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعية التي اقيمت في الصحن الحسيني المطهر حضرها مراسل وكالة كل العراق [أين] اليوم ان " هناك مؤشرات ايجابية لقرب حل الازمة بين المركز والاقليم وقد اكدنا سابقا ان لحل الخلافات والنزاعات ينبغي الرجوع الى الدستور والاتفاقات لاتتعارض مع الدستور والابتعاد عن التصريحات المتشنجة وتبني اللغة الهادئة، وايجاد اليات تحكيمية لحسم النزاعات الدستورية .

واضاف " نؤكد على الطرفين والاطراف السياسية الاخرى المحافظة على العلاقات الطيبة بين المجتمع العراقي ، وان لا يكون هناك تشنيج للاجواء بين ابناء الشعب العراقي والحفاظ على مكوناتهم بغض النظر عن الدين والمذهب او اللغة ".

وتابع الكربلائي " كما نؤكد على ضرورة ان لاتصل الامور بين الطرفين  الى مواجهات وصدامات تؤدي الى اراقة الدماء ، ولابد من اللجوء الى اللغة الهادئة والابتعاد عن اللغة المتشنجة والتصريحات الاستفزازية كونها ستولد اثاراً خطيرة  في الشارع العراقي" .

وفي محور اخر من خطبته تطرق ممثل المرجعية الدينية الى مسألة مساعدة اللاجئين السوريين المتواجدين في العراق ، ودعا الى " تخصيص مخصصات من موازنة العام الجديد لتوفير سكن مؤقت [كرفانات] لهم بالاضافة الى المستلزمات الصحية".

وبين ان " المساعدات التي قدمتها المرجعية في النجف الى اللاجئين السوريين في قضاء القائم بمحافظة الانبار الهدف منها مساعدة اللاجئين السوريين الذين يمرون بظروف صعبة  بسبب الغربة واوضاع بلدهم ويعيشون في مخيمات لا تقيهم البرد ، والواجب الانساني الوقوف معهم من باب رد الجميل للشعب السوري الذي آوى مئات الالاف من العوائل العراقية قبل او بعد 2003 ، خصوصاً وان بعض إحصائيات الامم المتحدة تشير الى احتمالية تعرض مليون سوري الى مجاعة وربما يزداد عددهم  ".

واكد الكربلائي ايضاً ان " بعض العوائل العراقية تسكن في بيوت عشوائية لا يتوفر فيها الحد الادنى لستر العائلة وتبين ان طبيعة البناء لايصمد امام الظروف الجوية وسقط على اثر ذلك عدة ضحايا جراء سقوط سقوف منازلهم على رؤوسهم ".

ولفت الى ان " العديد من العوائل العراقية تعيش في وضع مأساوي ولا يليق بها مع وجود الثروة وموازنة العراق الكبيرة ولو عولج شيء من الفساد  لتمكنا من اسكان تلك العوائل"، داعياً الحكومة الى "وضع تلك الامور ضمن اولوياتها ".انتهى.

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>