[أيـن نـيوز] نائب عن الوطنية: المحاصصة في الهيئات المستقلة شرعنة لتغطية الفساد [أيـن نـيوز] إدارة بابل تفتتح كلية الموارد المائية وطريقا حوليا بكلفة 5 مليارات دينار [أيـن نـيوز] اعتقال اربعة مطلوبين بتهمة الارهاب شمالي بابل [أيـن نـيوز] نائبة عن اتحاد القوى: الايام القليلة القادمة ستشهد نهاية تنظيم داعش الارهابي [أيـن نـيوز] نائب: اكثر من الف مشروع مدرسة احيل للتنفيذ منذ 2010 ولم يُنجر 10% منها [أيـن نـيوز] التعليم: جامعة تكريت أولى المؤسسات التي ستباشر بالدوام بعد تحرير صلاح الدين [أيـن نـيوز] التعليم العالي تبحث مع مؤسسة كورية مشروع التعليم الذكي في العراق [أيـن نـيوز] القاء القبض على ثمانية سوريين حاولوا التسلل عبر الاراضي العراقية الى تركيا [أيـن نـيوز] العمليات المشتركة: تقدم القوات الامنية نحو تكريت من عدة محاور [أيـن نـيوز] العربي: القوة المشتركة ستتدخل لمواجهة أي تهديد تتعرض له أي دولة عربية [موسع] [أيـن نـيوز] بلاتر يعزي اتحاد الكرة العراقي باستشهاد اللاعب [مهدي عبد الزهرة] [أيـن نـيوز] الحوثي يدعو السعودية وحلفائها الى ايقاف العدوان على اليمن ويحذر من خيارات مفتوحة [موسع] [أيـن نـيوز] المانيا تقدم مبادرة الى العراق لإزالة الالغام بالمناطق المحررة [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 843

الطالباني في بيان للشعب العراقي: الازمة اليوم تهدد امن البلاد والسلم الاهلي ولا سبيل لحلها الا الحوار

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_89_2fc8f2136b52fa0f655fb34f7641ae88_8.jpg

[بغداد - أين]

حذر رئيس الجمهورية جلال الطالباني من تداعيات الأزمة السياسية في العراق وتهديدها لأمن البلاد والسلم الأهلي.

ونقل بيان رئاسي، تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، اليوم الخميس، عن الطالباني، القول في كلمة وجهها إلى الشعب العراقي حول تطورات العملية السياسية في العراق "يملي علي موقعي كرئيس للدولة وصائن لدستورها، كما يملي علي ضميري الوطني، أن أقول لكم بكل صدق وصراحة، إن وطننا الذي ناضلنا جميعاً، سنوات طوالاً، في سبيل تحرره من نير الدكتاتورية ومن ثم عملنا ونعمل جاهدين لإرساء وترسيخ أسس الديمقراطية والعدل والمساواة في أرجائه، يواجه أزمة ليست بالهينة تستدعي منا وقفة مراجعة وتفحص لما نحن فيه ولما ينبغي أن نتفاداه وما يجب أن نصبو إليه".

وأضاف إن "العملية السياسية التي مرت بمراحل خطرة كادت تودي بها إلى مهاوي الاحتراب الأهلي، تواجه اليوم مخاطر يسببها غياب الثقة بين الفرقاء وانعدام الرؤية الواضحة للغايات والمرامي الفعلية، والاهم من ذلك إن هذه المخاطر تقترن أحيانا بحشد متبادل للقوات والتلويح بإمكانية استخدامها".

وتابع إن "مثل هذا التطور ليس خطراً على العملية السياسية فحسب، بل انه قد يؤدي إلى عواقب وخيمة تهدد صميم امن البلاد وسلامة أهلها، وهو ما يفاقمه الوضع الإقليمي المتأزم بوتائر متصاعدة من حول العراق"، مضيفا إن "كل ذلك يستدعي منا، نحن قادة البلاد، أن نعي أبعاد التأزم الراهن ونسعى لتطويقه وإيجاد الحلول للمشاكل القائمة في إطار القانون الأساسي للبلاد".

وأشار الطالباني إلى أن "صوت العقل ينبغي أن يعلو ويطغى على الأهواء والاندفاعات والمصالح الفئوية، ولابد من أن يكون الحوار البناء في ظل الدستور، أداتنا الوحيدة لمواجهة المعضلات القائمة مهما بدت مستعصية،وفي هذا السياق بدأت سلسلة من المشاورات والاتصالات مع الإخوة في القيادات السياسية ووجدت منهم تجاوبا وتفهما لطبيعة وحساسية الوضع الراهن ولكن لكي ينتظم الحوار ويأخذ مداه لابد من تهدئة حقيقية وضبط للنفس والمشاعر وتجنب كل ما يمكن أن يدفع نحو مزيد من التوتر الميداني والسياسي والإعلامي".

وختم الطالباني بيانه بالقول إن "العراق الجديد الذي طالما حلمنا به لا يمكن بناؤه إلا في أجواء الاستقرار والتعاضد والتآخي بين جميع أبنائه وبناته على اختلاف انتماءاتهم القومية والدينية والمذهبية، ويتطلب منا جميعا تفادي كل ما يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الاحتقان والتأزيم ونبذ لغة التهديد والوعيد، وإعلاء صوت الحكمة والعقل، وصون الاستقرار والسلم الأهلي، وتعزيز لحمة النسيج الوطني العراقي".

ويشهد العراق منذ أشهر أزمة سياسية متفاقمة ومتعددة الجوانب بين الكتل والقوى السياسية تتعلق بإدارة الدولة والشراكة في الحكم، وآخر تطورات الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة وتسلمها للملف الأمني في المناطق المتنازع عليها وما أعقبها من اعتراضات كردية انعكس توترها على الأرض بقيام حكومتي المركز والإقليم بتحشيد قواتهما العسكرية في تلك المناطق.انتهى.

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>