[أيـن نـيوز] تفجير آمن لأكداس من الأعتدة تعود للمجاميع المسلحة في محافظة بابل [أيـن نـيوز] عاجل..ارتفاع ضحايا انفجار ناحية النيل الى مقتل واصابة [29] شخصاً غالبيتهم من الشرطة [أيـن نـيوز] هدوء في جنوبي الاردن بعد مواجهات بين الاهالي وقوات الامن [أيـن نـيوز] نائب عن القانون: النظام الانتخابي يخدم القوائم الصغيرة وستكون في موقع التنافس مع الكتل الكبيرة[صوتي] [أيـن نـيوز] نائب رئيس مجلس واسط يبحث مع الحكيم انجاح الانتخابات المقبلة [أيـن نـيوز] اصابة اثنين من الصحوة بانفجار عبوة ناسفة جنوب تكريت [أيـن نـيوز] باكستان: مقتل واصابة [17] شخصا بانفجار قنبلة في كراتشي [أيـن نـيوز] سوريا: إجراء الانتخابات الرئاسية قرار سيادي ولن نسمح بالتدخل فيه [أيـن نـيوز] أربع شركات كورية تتعاقد مع العراق بقيمة أكثر من [6] مليار دولار لانشاء مصفى كربلاء [أيـن نـيوز] عاجل..مقتل واصابة[12] شخصا بانفجار مفخخة شمال شرق الحلة [أيـن نـيوز] إطلاق أول قاعدة بيانات خاصة بالعنف الاسري في إقليم كردستان العراق [أيـن نـيوز] عاجل..انفجار سيارة مفخخة في الحلة [أيـن نـيوز] أستراليا: الحطام الذي وجدناه ليس للماليزية [أيـن نـيوز]

محرك البحث المتقدم

اسعار العملات

New Page 1

العملات بيع شراء
الدولار $ 1166 1164
اليورو 1462  1461
اسعار العملات حسب البنك المركزي العراقي
عدد مشاهدات الخبر: 650

الطالباني في بيان للشعب العراقي: الازمة اليوم تهدد امن البلاد والسلم الاهلي ولا سبيل لحلها الا الحوار

b_280_189_16777215_0___images_idoblog_upload_89_2fc8f2136b52fa0f655fb34f7641ae88_8.jpg

[بغداد - أين]

حذر رئيس الجمهورية جلال الطالباني من تداعيات الأزمة السياسية في العراق وتهديدها لأمن البلاد والسلم الأهلي.

ونقل بيان رئاسي، تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، اليوم الخميس، عن الطالباني، القول في كلمة وجهها إلى الشعب العراقي حول تطورات العملية السياسية في العراق "يملي علي موقعي كرئيس للدولة وصائن لدستورها، كما يملي علي ضميري الوطني، أن أقول لكم بكل صدق وصراحة، إن وطننا الذي ناضلنا جميعاً، سنوات طوالاً، في سبيل تحرره من نير الدكتاتورية ومن ثم عملنا ونعمل جاهدين لإرساء وترسيخ أسس الديمقراطية والعدل والمساواة في أرجائه، يواجه أزمة ليست بالهينة تستدعي منا وقفة مراجعة وتفحص لما نحن فيه ولما ينبغي أن نتفاداه وما يجب أن نصبو إليه".

وأضاف إن "العملية السياسية التي مرت بمراحل خطرة كادت تودي بها إلى مهاوي الاحتراب الأهلي، تواجه اليوم مخاطر يسببها غياب الثقة بين الفرقاء وانعدام الرؤية الواضحة للغايات والمرامي الفعلية، والاهم من ذلك إن هذه المخاطر تقترن أحيانا بحشد متبادل للقوات والتلويح بإمكانية استخدامها".

وتابع إن "مثل هذا التطور ليس خطراً على العملية السياسية فحسب، بل انه قد يؤدي إلى عواقب وخيمة تهدد صميم امن البلاد وسلامة أهلها، وهو ما يفاقمه الوضع الإقليمي المتأزم بوتائر متصاعدة من حول العراق"، مضيفا إن "كل ذلك يستدعي منا، نحن قادة البلاد، أن نعي أبعاد التأزم الراهن ونسعى لتطويقه وإيجاد الحلول للمشاكل القائمة في إطار القانون الأساسي للبلاد".

وأشار الطالباني إلى أن "صوت العقل ينبغي أن يعلو ويطغى على الأهواء والاندفاعات والمصالح الفئوية، ولابد من أن يكون الحوار البناء في ظل الدستور، أداتنا الوحيدة لمواجهة المعضلات القائمة مهما بدت مستعصية،وفي هذا السياق بدأت سلسلة من المشاورات والاتصالات مع الإخوة في القيادات السياسية ووجدت منهم تجاوبا وتفهما لطبيعة وحساسية الوضع الراهن ولكن لكي ينتظم الحوار ويأخذ مداه لابد من تهدئة حقيقية وضبط للنفس والمشاعر وتجنب كل ما يمكن أن يدفع نحو مزيد من التوتر الميداني والسياسي والإعلامي".

وختم الطالباني بيانه بالقول إن "العراق الجديد الذي طالما حلمنا به لا يمكن بناؤه إلا في أجواء الاستقرار والتعاضد والتآخي بين جميع أبنائه وبناته على اختلاف انتماءاتهم القومية والدينية والمذهبية، ويتطلب منا جميعا تفادي كل ما يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الاحتقان والتأزيم ونبذ لغة التهديد والوعيد، وإعلاء صوت الحكمة والعقل، وصون الاستقرار والسلم الأهلي، وتعزيز لحمة النسيج الوطني العراقي".

ويشهد العراق منذ أشهر أزمة سياسية متفاقمة ومتعددة الجوانب بين الكتل والقوى السياسية تتعلق بإدارة الدولة والشراكة في الحكم، وآخر تطورات الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان على خلفية تشكيل قيادة عمليات دجلة وتسلمها للملف الأمني في المناطق المتنازع عليها وما أعقبها من اعتراضات كردية انعكس توترها على الأرض بقيام حكومتي المركز والإقليم بتحشيد قواتهما العسكرية في تلك المناطق.انتهى.

Newer:

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>