[أيـن نـيوز] الجبوري بزيارته الحضرة القادرية: معالم بغداد تكفي لان توحدنا تحت خيمة ارثنا العظيم [أيـن نـيوز] واشنطن وباريس تدينان بشدة الاعدامات الجماعية لداعش بحق عشيرة البونمر في الانبار [أيـن نـيوز] افتتاح كنيسة في كركوك تزامنا مع الذكرى السنوية الرابعة لحادثة سيدة النجاة في بغداد [أيـن نـيوز] افتتاح مركز اعلامي في كربلاء خاص لتغطية مراسيم زيارة عاشوراء [أيـن نـيوز] عمليات بغداد: تدمير اوكار للارهابيين وتفكيك عشرات العبوات الناسفة في العاصمة [أيـن نـيوز] معصوم يبحث مع وفد التيار الصدري الاليات الضرورية لترسيخ السلم الاهلي عن طريق تطوير القضاء [أيـن نـيوز] شرطة كربلاء: دخول خطة أمن عاشوراء حيز التنفيذ واعتقال خلية ارهابية لداعش [أيـن نـيوز] عاجل..أحد شيوخ عشائر البونمر: داعش تعدم 50 شخصا جدد من أبناء العشيرة شمال الرمادي [أيـن نـيوز] الجعفري لسفراء أجانب: العراق بحاجة الى دعم عسكري وانساني [أيـن نـيوز] معصوم يؤكد لوفد من الاتحاد الوطني أهمية الوصول لحل ايجابي للمشاكل بين بغداد وأربيل [أيـن نـيوز] وزيرا الخارجية والدفاع يبحثان تنسيق الجهود الدولية في تدريب وتسليح القوات العراقية [أيـن نـيوز] تعادل سلبي للجوية والمصافي وايجابي بين الطلبة والميناء وزاخو يخسر امام نفط الجنوب بالدوري الممتاز [أيـن نـيوز] وزير الخارجية لسفراء عرب: العراق يُصِرُّ على عودة العلاقات مع الدول العربيّة كافة [أيـن نـيوز]

عدد مشاهدات الخبر: 2411

تشييع جثمان الشاعر العراقي كاظم اسماعيل كاطع

Multithumb found errors on this page:

There was a problem loading image /home/alliraqn/public_html/images/idoblog/upload/1854/sm/db032d8ae22a5bdc47077b4ad4a4e987_1.jpg

{#advanced_dlg.resize_image_alt}

[بغداد – أين]

شيع بعد ظهر اليوم جثمان الشاعر الشعبي كاظم أسماعيل كاطع من أمام مبنى المسرح الوطني ببغداد.

وكان كاطع قد توفي صباح اليوم الاثنين في احد مستشفيات بغداد إثر صراع طويل مع المرض.

ويعد كاطع من الشعراء الشعبيين المشهورين في العراق ، وتعود جذوره إلى محافظة الناصرية في العراق لكنه من مواليد 1950في بغداد وتخرج من الجامعة المستنصرية/كلية الاداب/ قسم اللغة الإنكليزية في عام 1974 وهو يحمل شهادة الماجستير في الأدب الإنكليزي من أحدى الجامعات الهندية.

وكان كاطع عضوا في جمعية المؤلفين والموسيقين العالميين[باريس] وعضوا في الاتحاد العام للشعراء الشعبيين في العراق ورئيسه في دورتين انتخابييتين عام 1993 و 1994.

وتعود بداياته الشعرية إلى الستينيات حيث كتب أول قصيدة له كانت قصيدة بعنوان[انتهينة] وهي عبارة عن قصيدة لشاب خابت آماله في الحب.

كما غنى المطرب  سعدون جابر قصيدته "لونمشي طول العمر" والتي اشتهرت  باسم "اللي مضيع ذهب".انتهى

أحـــــدث الاخــــــبــــــار

porno porno
porno izle escort bayanporno izle> porno izle>